الأخبارسلايدرسياسة

اعتقال 8 فلسطينيين من الضفة والقدس في حملات دهم لجيش الاحتلال

حملات دهم وتفتيش لجيش الاحتلال بالضفة والقدس
حملات دهم وتفتيش لجيش الاحتلال بالضفة والقدس

شنت قوات من جيش الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس حملات دهم وتفتيش على منازل المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس واعتقلت ثمانية مواطنين فلسطينيين.

وقال جيش الاحتلال في بيان له نقله الإعلام العبري، إن قواته اعتقلت فجر اليوم، ثمانية فلسطينيين، بزعم أنهم “مطلوبون” بسبب ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

وأفاد بأن القوات الإسرائيلية صادرت أموالًا بدعوى علاقتها بـ “التنظيمات الإرهابية”، مبينًا أن الأموال المُصادرة بلغت أكثر من 48 ألف شيكل (13560 دولار أمريكي).

وأشار إلى أن الأموال صودرت من عائلة فلسطيني نفذ عملية طعن أدت لمقتل مستوطنة في “عتنائيل”، بالإضافة لآلاف الشواكل من ناشط في “حماس” تم اعتقاله بزعم عمله في جمعية غير قانونية تدعم الحركة.

وذكر مراسل، أن قوات الاحتلال دهمت مدينة نابلس، واعتقلت الأسير المحرر حسن قطناني من مخيم عسكر القديم شرقي المدينة، والشاب يزن اسليم، من شارع عصيرة بالمدينة، وفق “قدس برس”.

وأوضح أن قوات الاحتلال نفذت حملة مداهمات في مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين شمالي القدس المحتلة، أسفرت عن اعتقال الشاب وسام لافي، شقيق الشهيد محمد لافي.

ولفت النظر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب سامر غانم من مدينة طولكرم، بعد أيام من عودته من أداء مناسك الحج، بالإضافة للشاب حسن أبو زنط.

والليلة الماضية، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان من مدينة قلقيلية على حاجز عسكري قرب رام الله، وفلسطينيين من قرية العيساوية قرب القدس المحتلة.

وفي سياق أخر، قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إن وزير “الأمن الداخلي” الإسرائيلي، جلعاد أردان، يسعى لسن “قانون جديد” يسمح لمديرية السجون باستثناء آلاف الأسرى الفلسطينيين من دائرة تنفيذ “أمر قضائي”.

وكانت المحكمة “العليا” التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، قد أصدرت قرارًا منتصف حزيران/ يونيو الماضي، وقضت فيه بـ “زيادة المساحة المخصصة للمعتقل” في السجون الإسرائيلية.

وأفادت الصحيفة العبرية اليوم الخميس، بأن “قرار العليا الإسرائيلية، جاء ردًا على التماس في قضية الاكتظاظ بالسجون تقدمت به جمعيات حقوقية ضد ظروف احتجاز السجناء في إسرائيل وأنها لا تلائم البشر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى