الأخبارسلايدر

اعتقال زعيم “سُني” بارز في العراق

الأمة| اعتقلت السلطات في العراق زعيم حزب “الحل” القيادي السني البارز جمال الكربولي ونجل شقيقته لؤي الكربولي.

ونفذ قرار الاعتقال تحت إشراف لجنة مكافحة الفساد فجر اليوم الأحد، حيث طوقت قوة أمنية منزل الكربولي في العاصمة بغداد.

ووفق معلومات جاءت الاعتقالات استنادا لاعترافات سابقة لرئيس شركة البطاقة الذكية بهاء الجوراني الذي اتهم الكربولي بملفات فساد بمليارات الدنانير في وزارة الصناعة وايضاً جمعية الهلال الأحمر العراقية.

ولم يعلق حزب الحل الذي يتزعمه الكربولي على حادثة الاعتقال، فيما لم يصدر أي توضيح رسمي بشن ذلك.

ووفق تقارير فإن جمال الكربولي المقيم في الأردن صدر بحقه مذكرة اعتقال سابقة بتهم الفساد عن ملفات عقود وزارة الصناعة، وقد تم اعتقاله هذا اليوم الأحد بعد عودته الى بغداد قبل ايام معدودة.

ووفق وكالة (نينا) نفذت قوة من لجنة مكافحة الفساد أمر القبض القضائي “وفق اعترافات مدونة أصولياً، وذهبت الى منزل الكربولي في حي اليرموك  واعتقلته مع ابن شقيقته المتورط بهذه الملفات، وذلك لعرضهما على الجهات القضائية “.

وقالت الوكالة إن “لجنة مكافحة الفساد القت القبض على المتهم لؤي الكربولي في بغداد بعد كشف ملفات الفساد للمدان بهاء الجوراني الذي تم القبض عليه مؤخرا واعترف بالتهم الموجهة ضده”.

وذكرت أن “مذكرة القبض بحق جمال الكربولي صدرت يوم 4 / أبريل نيسان الحالي، وتخص اعترافات ضده من قبل بعض المعتقلين لدى لجنة مكافحـة الفساد”.

وجمال الكربولي هو مؤسس الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية “الحل”، إحدى الحركات السياسية السنية في العراق، ومالك قناة دجلة الفضائية.

وأثنى عدد من المستخدمين على تويتر على قرار اعتقال جمال الكربولي، ونشروا تغريدات في إطار ذلك تحت وسم (الكاظمي_يعتقل_الفاسدين).

من جهة أخرى اعتبر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، أن لجنة مكافحة الفساد التي شكلها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي “مخالفة للدستور”. وقال المالكي في مقابلة تلفزيونية السبت، إنه بدلا من ذلك “ينبغي على الكاظمي دعم المؤسسات المعنية بمكافحة الفساد”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى