أمة واحدةسلايدر

اعتداء على سيدة مسلمة بأحد المتاجر الأمريكية والشرطة تتدخل

تعرضت امرأة مسلمة وزوجها بالولايات المتحدة الأمريكية لحادثة اعتداء عنصرية بالشتم والسب من إحدى السيدات وذلك لارتدائها الزي الإسلامي.

وهاجمت المعتدية وهي سيدة “من أصول أوكرانية” داخل أحد المتاجر نهلة عبيد التي قامت بتوثيق الحادثة بهاتفها.

وأظهر التسجيل الذي وثقته نهلة على صفحتها عبر فيسبوك هجوما لفظيا عنيفا من امرأة أوكرانية ولم تكتفِ بذلك حيث اتصلت بالشرطة وأبلغتها بأن هنالك مسلمين داخل أمريكا ويوجدون داخل أحد المتاجر.

وأصرت المعتدى عليها (نهلة) على انتظار الشرطة التي اعتقلت المعتدية الأوكرانية ما دفعها للاعتذار لنهلة وزوجها.

في السياق، أعلنت منظمة (دعاة المسلمين) في أمريكا رفع دعوى قضائية ضد فيسبوك ومديرين تنفيذين بسبب السماح بنشر خطابات الكراهية ضد المسلمين.

وأشارت المنظمة إلى أن الدعوى المرفوعة في محكمة كولومبيا العليا تقول “إنه على مدار الثلاث سنوات الماضية انتهك مسؤولو فيسبوك قانون حماية المستهلك، بعدما أخبروا الكونغرس والقوى المدنية زورا بإزالة المحتوى الذي ينتهك معاييرها وسياساتها”.

وأوضحت المنظمة في بيان نشرته عبر موقعها أن الدعوى تنطوي على شرح لقيام دعاة المسلمين وغيرهم بإبلاغ المنصة بشكل روتيني حول خطاب الكراهية ومجموعات الكراهية التي تنتهك معايير وسياسات مجتمع فيسبوك.

وأضافت أن فشل المنصة في الإيفاء بوعودها تسبب في تهديد وإيذاء المجتمع المسلم والآخرين سواء عبر الإنترنت أو في الحياة الواقعية، بعد تمكين خطاب الكراهية والجماعات وصفحات الأحداث المعادية للمسلمين.

وتطالب الدعوى فيسبوك بالتوقف عن الإدلاء بيانات كاذبة ومضللة حول تطبيق معايير وسياسات المنصة وتسعى للحصول على تعويضات عن الضرر الذي لحق بالمسلمين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى