تقارير

اشتباكات بين عمال «بهاراتيا جاناتا» ورافضي قوانين الزراعة الجديدة في الهند

اشتبك عمال حزب بهاراتيا جاناتا ومتظاهرون ضد قوانين الزراعة الجديدة في الهند بمنطقة غازيبور على الحدود بين دلهي وأوتار براديش.

وقعت المشاجرة أثناء مسيرة لعمال حزب «بهاراتيا جاناتا» على الطريق السريع حيث كان المتظاهرون بقانون الزراعة، ومعظمهم من أنصار «اتحاد بهاراتيا كيسان»، يخيمون منذ نوفمبر 2020، وفقًا لشهود عيان.

وقالوا إنه عندما اقترب الجانبان من بعضهما البعض على طريق دلهي-ميروت السريع ظهرًا، اندلع شجار واشتبكوا بالعصي مما أدى إلى وقوع إصابات.

وظهرت مقاطع فيديو وصور على مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر بعض المركبات المتضررة التي كانت جزءًا من موكب سياسي من حزب «بهاراتيا جاناتا»، أميت فالميكي، الذي أقيم الموكب من أجل الترحيب به.

لكن زعماء المزارعين قالوا إن الحادثة كانت «مؤامرة أخرى من قبل الحكومة» لقمع الاحتجاج ضد قوانين الزراعة الثلاثة المثيرة للجدل ومنحها سمعة سيئة.

وقال زعيم الفلاحين، جاغتار سينغ باجوا المتحدث باسم مجموعة كيسان مورتشا، إن المزارعين على حدود غازيبور أبلغوا إدارة المقاطعة والمسئولين الحكوميين بإزالة عمال الحزب أثناء قيامهم بإثارة ضجة باسم تجمع ترحيبي.

لقد أساءوا التصرف مع المزارعين وألحقوا الضرر بمركباتهم كجزء من مؤامرة. وقال باجوا إن مؤامرة الحكومة هذه لن تنجح لأن مثل هذه الأساليب لإنهاء احتجاج المزارعين تم استخدامها في الماضي أيضًا.

وأضاف: «سنقوم بتقديم شكوى إلى الشرطة بشأن الحادث، وإذا لم يتم اتخاذ أي إجراء، فسنخطط لاستراتيجيتنا المستقبلية وفقًا لذلك».

وقال باجوا: «إننا ندين المشاجرة التي أحدثها عمال حزب بهاراتيا جاناتا»، مضيفًا أن مثل هذه التكتيكات لن تنجح لأن حركة المزارعين كانت مستمرة بسلام خلال الأشهر السبعة الماضية وستواصل القيام بذلك.

ما هي قوانين الزراعة الجديدة فـي الهند؟

في 27 أيلول (سبتمبر) 2020، أعطى رئيس الهند موافقته على مشاريع قوانين الزراعة الثلاثة، وهي:

مشروع قانون (ترويج وتسهيل) تجارة المنتجات الزراعية وتجارة المزارعين (2020). ومشروع اتفاقية (التمكين والحماية) للمزارعين، قانون ضمان الأسعار والخدمات الزراعية لعام 2020. ومشروع قانون السلع الأساسية (تعديل) لعام 2020.

وحسب الحكومة الهندية، تهدف مشاريع القوانين الزراعية هذه إلى إزالة قيود السوق والحواجز والوسطاء بصرف النظر عن تعزيز مشاركة قطاع الشركات في شراء وتخزين المنتجات الزراعية لضمان اكتشاف الأسعار واسترداد الأسعار بشكل أفضل لجعل المهنة الزراعية أكثر ربحاً، وهذا يتوافق مع التزام الحكومة الهندية بمضاعفة دخل المزارعين بحلول عام 2022.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى