تقاريرسلايدر

ادخر أكثر مما تحتاج ولا تشترِ منزلا باهظا.. 5 نصائح مالية تفييدك عند “الْكِبَرَ”

يسعى الإنسان بشكل طبيعي إلا الاستقرار ويتمنى أن يعيش حياة سهلة ومليئة بالبهجة والسعادة، لكن الأمر ليس بيدك فمستواك الاجتماعي والمادي ودخلك من نوع عملك هو الذي يحدد لك هذه الحياة.

ثق أن الأمر كله بيد الله، لكن عليك أن تسعى كما أمر الإسلام بذلك وتتوكل على الله ولا تتواكل، وأن تضبط حياتك وفق احتياجاتك وتدخر للمستقبل حتى يكون بين يديك ما يعينك على الحياة عند الكبر.

في مقاله الذي نشره موقع “بيزنس إنسايدر” (Business Insider) الأميركي، قال الخبير المالي إيريك روبيرغ إن أغلب الأشخاص لا يأبهون للنصائح المالية، بينما يميل الذين يستمعون ويعملون بهذه النصائح إلى التحكم بشكل أفضل في تدفقاتهم النقدية، وادخار أعلى قدر من المال، وتعزيز رفاهيتهم المالية. ومنها:

ادخر أكثر مما تحتاج:

نصح روبيرغ بعدم الاقتصار على ادخار مبلغ محدود، لأن الادخار أكثر مما تحتاج سيوفر لك هامشا من الأمان. فمن خلال الادخار أكثر مما تحتاج، ستتمكن من:

التعامل مع حالات الطوارئ.

الاستفادة من الفرص عند توفرها (إما الإنفاق في رحلة غير متوقعة على سبيل المثال، أو استخدام الأموال في استثمار ترغب في الخوض فيه).

إضافة أهداف جديدة إلى خططك بمرور الوقت.

بالإضافة إلى ذلك، من شأن الادخار أكثر مما تحتاج أن يوفر لك المزيد من الخيارات والحرية في المستقبل. وعادة ما يوصي روبيرغ عملاءه بادخار 25% من دخلهم الإجمالي السنوي.

ضع خطة بديلة:

يشدد الخبير على ضرورة وضع خطة بديلة من أجل الاستعداد للتعامل مع أي عقبة قد تعترض طريقك. يمكنك القيام بذلك بعدة طرق، مثل الادخار أكثر مما تحتاج (المذكور آنفا)، والحفاظ على صندوق للطوارئ، واستخدام افتراضات متحفظة حول الدخل، والمبالغة في تقدير نفقاتك عندما تقوم بأي نوع من التوقعات المالية الطويلة الأمد، وعدم الاعتماد على أي نوع من المكاسب غير المتوقعة لضمان النجاح في مسارك.

لا تشترِ منزلا باهظا:

قال الخبير إن امتلاك منزل يعتبر قرارا عاطفيا بالأساس، تحرّكه الرغبة في الاستقرار والشعور بالأمان. وهو يوصي بوضع ميزانية معينة والالتزام بها، والحفاظ على إجمالي تكاليف السكن السنوية بما لا يزيد على 20% من إجمالي دخل الأسرة السنوي. من شأن ذلك أن يضمن تمتعك بالمرونة المالية، حتى تتمكن من امتلاك منزلك والاستمرار في تحقيق أهداف مهمة أخرى، أو توفير الأموال لأولوياتك الأخرى.

لا تفترض أن المنزل استثمار جيد

حذّر الخبير من النظر إلى المنزل كاستثمار، وهذا لا يعني أن شراءه يعد فكرة سيئة أو أن قيمة منزلك أكثر مما تظن، بل أن الاستثمار يجب أن يوفر عائدا. ومع أن قيمة المنازل تميل إلى الارتفاع بمرور الوقت، فإن تكلفة الملكية والصيانة غالبا ما تؤدي إلى خسارة معظم “المكاسب” التي قد تخطط لها عندما تعتبر منزلك استثمارا. في الواقع، يبلغ العائد الحقيقي المعقول من منازل الأسرة الواحدة حوالي 2%، وهذه النسبة لا تعتبر كافية لتمويل تقاعدك كاملا.

توقف عن التنبؤ بالسوق:

ذكر الخبير أن محاولة التنبؤ بتوقيت السوق ليس بالأمر الهين، حيث تُظهر البيانات أن المحترفين أنفسهم يفشلون في تحديد توقيت السوق بشكل متكرر. قد يحالفك الحظ مرة واحدة، لكن تكرار نفس الأداء مرارا وتكرارا خلال العقود القليلة القادمة يكاد يكون مستحيلا. في المقابل، قم ببناء خطة استثمار إستراتيجية ثم التزم بها بغض النظر عن الأحداث الجارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى