الأخبارسلايدرسياسة

اختناق عشرات الفلسطينيين خلال احتجاجات لوقف الاستيطان جنوبي الضفة

أصيب عشرات الفلسطينيين، بحالات اختناق، نتيجة استنشاقهم غازا مسيلا للدموع، أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلية، تجاه محتجين على التوسع الاستيطاني، جنوبي الضفة.

ووفقا لشهود عيان فإن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، باتجاه المتظاهرين السلميين، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق، فضلًا عن اعتقال شخصين.

وبالأمس، أعلنت عائلات فلسطينية عن تنظيمها، اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية ضد محاولة مستوطنين الاستيلاء على أراضيها، شرق بلدة يطّا، جنوبي مدينة الخليل.

وقال محمد أبو زهرة، أحد أصحاب الأراضي المهددة بالمصادرة، إنه لليوم الثاني على التوالي قوات الاحتلال تدعم قطعان المستوطنين في السيطرة على جزء كبير من الأراضي تخص عائلات: ادعيس، ابحيص، أبو زهرة.

وأضاف أن أصحاب الأراضي تجمعوا بشكل سلمي “دفاعا عن أرضهم، لكن قوات الاحتلال قابلتهم بالاعتداء وإطلاق القنابل الصوتية والمسيلة للدموع”.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية غير مرخصة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى