الأمة الثقافية

اختتام فعاليات مؤتمر “الأمة في مواجهة غلاة التبديع”

برعاية أكثر من 25 رابطة واتحاد من جميع أنحاء العالم الإسلامي، وبمشاركة كوكبة من العلماء من مختلف الدول العربية والإسلامية على رأسهم الدكتور الحسن ولد الددو، والدكتور محمد العوضي والدكتور محمد الصغير، وغيرهم كثير، أقامت أكاديمية الرواد ومقرها الكويت وبالتعاون مع منصة “كلنا دعاة” مؤتمر الأمة العالمي الأول بعنوان (الأمة في مواجهة غلاة التبديع).

المؤتمر استمر لمدة أربعة أيام من 15 إلى 18 أغسطس 2021، وفق برنامج هادف ومفيد، تضمن عشرات الندوات والأوراش للنقاش والحوار التي بثت مباشرة عبر منصة «زووم» الإلكترونية، وعرفت حضوراً نوعيا من كبار علماء ودعاة الأمة شرقا وغربا، وإقبالا كبيرا من عموم المسلمين المهتمين بالموضوع والذين انضموا إلى الحسابات التابعة للمؤتمر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي من أجل متابعة أحداثه منذ اليوم الأول من إطلاق الحملة الإعلامية للمؤتمر إلى اختتامه.

وقد وفق المؤتمر إلى حد كبير في تحقيق أغلب أهدافه التي أعلن عنها المنظمون ابتداء من قبيل “التعريف والتصدي لغلاة التبديع المعاصرين” و ” تحقيق التكامل والتنسيق بين العلماء والمؤسسات لمواجهة غلاة التبديع” و “تنمية العاملين والمؤسسات المهتمة بمواجهة غلاة هذا الفكر المنحرف البعيد عن سماحة ووسطية الإسلام”.

فكر منحرف وضال عاث فسادا في مجال الدعوة إلى الله والتدين عموما، حيث لم يسلم منه عالم أو داعية إلى الله تبديعا وتكفيرا وحتى تقتيلا في بعض البلدان.

للتفاصيل.. اضغط: هــنــا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى