الأخبارسياسة

اختتام المباحثات الاستكشافية بين مصر وتركيا والقاهرة تصفها بالصريحة والمعمقة

اختتمت في العاصمة المصرية القاهرة ، المباحثات الاستكشافية مع وفد تركيا، التي جرت خلال الأيام القليلة الماضية وانهت قطيعة استمرت لسنوات منذ إطاحة الجيش الرئيس المصري الراحل الدكتور محمد مرسي منذ 8أعوام

ووصفت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها  بأنها كانت “صريحة ومعمقة وشاملة مضيفة بأن المناقشات تطرقت إلى القضايا الثنائية، فضلا عن عدد من القضايا الإقليمية، لا سيما الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وضرورة تحقيق السلام والأمن في منطقة شرق المتوسط ”

وسيقوم الجانبان بـ”تقييم نتيجة هذه الجولة من المشاورات والاتفاق على الخطوات المقبلة”، بحسب البيان.

وشهدت القاهرة، الأربعاء والخميس، محادثات مصرية تركية برئاسة نائب وزير الخارجية المصري “حمدي سند لوزا”، ونائب وزير خارجية تركيا “سادات أونال”.

وسبق ذلك تصريحات للمتحدث باسم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أشار فيها إلى أن المحادثات الجارية بين تركيا ومصر يمكن أن تسفر عن تعاون متجدد بين القوتين الإقليميتين المتباعدتين وتساعد في الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في ليبيا.

وكان وزيرا الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” والمصري “سامح شكري” تبادلا التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان قبل 3 أسابيع، كما ثمن “شكري” في تصريحات سابقة، ما وصفه برغبة تركيا في تصويب صياغة علاقتها بمصر، بعد أن أعلن نظيره التركي رغبة أنقرة في فتح صفحة جديدة من العلاقات مع مصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى