تقاريرسلايدر

احتدام المعارك في صحراء مأرب والجوف وغياب التحالف

قوات الجيش اليمني

معارك عنيفة تدور بين قوات الجيش اليمني مليشيا الحوثي في الصحراء ما بين مأرب والجوف، عقب سيطرة المليشيات على إحدى المعسكرات الواقعة في المنطقة.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن الجهة الغربية من محافظة مأرب تشهد هى الأخرى معارك عنيفة بين الطرفين خلال الساعات اليوم وسط غياب واضح لمقاتلات التحالف العربي.

وبالتزامن مع سيطرة قوات الجيش على مواقع جديدة في سلسلة جبال هيلان غرب مأرب، شنت المليشيات هجمات واسعة ومتوالية على مديرية صراوح، غرب مأرب، في محاولة منها للتقدم تجاه المدينة.

استقالة آخر مسمارين في نعش الحكومة اليمنية

وكان قائد المنطقة العسكرية الثالثة في الجيش اليمني، اللواء الركن محمد الحبيشي، أعلن منذ يومين عن تحقيق انتصارات مستمرة في مختلف الجبهات بمديرية صرواح.

 

في المقابل، تخوض طائرات التحالف معركة منفصلة مع مليشيا الحوثي، وذلك بعد الإعلان عن بدء عملية عسكرية لتدمير أهدافٍ عسكرية للمليشيات في جبل صنعاء.

المتحدث باسم التحالف، تركي المالكي، قال إن العملية تهدف إلى تحييد وتدمير القدرات الصاروخية التي وصلت أمس إلى قلب السعودية في العاصمة الرياض.

هجمات في عمق المملكة.. كيف سترد السعودية على الحوثيين؟

وقال التحالف، في بيان اليوم، إنه مستمر باتخاذ الإجراءات والوسائل الحازمة والصارمة ضد انتهاكات الميليشيات المتعمدة استهداف المدنيين، مشيرًا إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين من أي أضرار جانبية.

مقاتلة سعودية مشاركة في تحالف دعم الشرعية اليمنية

يذكر أن العملية العسكرية الجارية لاستهداف القوة الصاروخية للمليشيات، والتي أعلن عنها المتحدث باسم التحالف، سبق لمقاتلات التحالف وأن قصفتها عشرات المرات.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن، مواجهات مسلحة بين مليشيات الحوثي وقوات موالية للشرعية اليمنية في محافظات عدة، بالإضافة إلى التحالف العسكري العربي بقيادة السعودية الذي أعلنت عنه الرياض في مارس 2015 بناءًا على طلب من الرئيس عبد ربه منصور هادي.

انحراف «بوصلة» السعودية وحماس وراء «مبادرة الحوثي»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى