الأخبارسلايدرسياسة

احتجاج روسي علي تفتيش مقرات دبلوماسية في الأراضي الأمريكية

 

 

 

 

 

لافروف وتيلرسون

 

قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، السبت، إنها استدعت دبلوماسياً أميركياً في موسكو لتسليمه مذكرة احتجاج على خطط لإجراء عمليات تفتيش في مجمع البعثة التجارية الروسية في واشنطن والذي سيتم إغلاقه قريباً.

وقالت الوزارة إنها استدعت أنتوني إف. جودفري، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية بالسفارة الأميركية في موسكو، وفقاً لما ذكره الموقع الإلكتروني للسفارة.

ووصفت الوزارة عملية “التفتيش غير القانونية” المزمعة لمقر دبلوماسي روسي بأنه “عمل عدائي غير مسبوق” يمكن أن تستغله الأجهزة الخاصة الأميركية للقيام “باستفزازات ضد روسيا” من خلال “زرع مواد تشكل خطورة”.

والإغلاق المقرر اليوم للقنصلية وأبنية في واشنطن ونيويورك تضم البعثات التجارية الروسية هو أحدث خطوة في الإجراءات المتبادلة بين الدولتين، والتي أدت إلى وصول العلاقات إلى أدنى مستوى لها منذ الحرب الباردة.

من جهته اعتبر الدكتور عاطف السعداوي خبير الشئون الأمريكية في مرركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام التصعيد الأمريكي رسالة من مؤسسات الدولة العميقة في واشنطن للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد أي تقارب مع موسكو

وأضاف لـ لجريدة الأمة الاليكترونية ” روسيا فعلت كل ما في وسعها لإيصال ترامب للبيت الأبيض لكن مؤسسات الحكم الأمريكي التقليدي أعادت علاقات ترامب وبوتين للمربع الأول وكأنها تؤكد لبوتين أنه لن يتمتع بأي نفوذ في القرار الأمريكي حتي في عهد صديقه ترامب

ورجح استمرار خطوات التصعيد من الجانبين فموسكو لن تقف مكتوفة الأيديوسترد بخطوات تصعيديه تقود علاقات البلدين لنفق مظلم

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى