الأخبارسلايدرسياسة

احتجاجات غاضبة في بغداد تُغلق حقل النرجسية  

احتجاجات في بغداد.. أرشيفية

أغلق محتجون عراقيون غاضبون، اليوم الأربعاء، جزءا من حقل البرجسية النفطي، في محافظة البصرة، احتاجا على تأخر صرف رواتبهم الشهرية.

وذكر مصدر أمني لـ“إرم نيوز“، أن ”عشرات المحتجين تظاهروا صباح اليوم للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ عدة أشهر، لكن التظاهرة تطورت لاحقا إلى فعاليات أخرى مثل: قطع الطرق الواصلة إلى حقل البرجسية، وإشعال الإطارات في الشوارع“.

وأضاف المصدر، أن الاحتجاجات أحدثت زحاما مروريا في الطريق المؤدية إلى الحقل النفطي، خاصة وأن المتظاهرين أقاموا نقاط تفتيش لمنع شاحنات النفط من الدخول والخروج، بهدف الضغط على الحكومة لتأمين رواتبهم“.

ومنذ أيام يطالب آلاف الموظفين المتعاقدين مع الحكومة بصرف رواتبهم الشهرية، لكن الأزمة المالية التي يشهدها العراق، تحول دون ذلك، خاصة وأن أغلب هؤلاء الموظفين، تم الاتفاق على صرف رواتبهم من خزينة محافظة البصرة وليس من الحكومة الاتحادية.

والقطاع العام هو أكبر صاحب عمل في العراق مع نحو أربعة ملايين موظف بالإضافة إلى ثلاثة ملايين متقاعد ومليون شخص يتقاضون مرتبات الرعاية الاجتماعية.

وأقرت الحكومة العراقية، الاثنين الموازنة المالية للعام المقبل، وقد فرضت ضرائب مالية، على رواتب كبار المسؤولين والنواب والدرجات الخاصة، ضمن إجراءات مواجهة الأزمة المالية.

وقال رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي في مؤتمر صحفي: إن ”قانون الموازنة لن يمس رواتب الموظفين من الطبقتين اللتين تشكلان غالبية الشعب العراقي“.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى