الأخبارسلايدر

احتجاجات ضخمة في كوبا مناهضة للحكومة والأمن يهاجم المتظاهرين

تعمل السلطات في كوبا على التصدي لما اعتبرت أنها أكبر احتجاجات مناهضة للحكومة يشهدها البلد اللاتيني منذ ثلاثة عقود بعدما أحتل الآف المتظاهرين هناك شوارع المدن الكبرى.

ويطالب المتظاهرون بالحرية والديمقراطية وأيضا ببرنامج تطعيم أسرع ضد فيروس كورونا، وهاجموا بعض المتاجر التي تعود ملكيتها للدولة ونهبوا ما بها.

وقد تعاملت معهم عناصر الشرطة الكوبية واستخدمت رذاذ الفلفل لتفريقهم، كما تشير التقارير الواردة إلى أت الشرطة ﺎﻋﺘﺪت ﺑﺎﻟﻀﺮب ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ.

ووصف الرئيس ميغيل دياز كانيل في كلمة متلفزة الاحتجاجات بـ”عملٌ استفزازي لمرتزقة استأجرتهم الولايات المتحدة لزعزعة استقرار البلاد” على حد قوله.

وتدفق الآلاف من مناصري الحكومة إلى الشوارع بدورهم بعد أن حثهم رئيس البلاد في كلمته على الدفاع عن الثورة الكوبية.

وعانى بشدة الاقتصاد الكوبي في السنوات الأخيرة تحت وطأة العقوبات الأمريكية ، بالإضافة للتحديات التي فرضها انتشار وباء كورونا والذي ضرب قطاع السياحة الهام والحيوي في كوبا ودول العالم الاخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى