اقتصادالأخبارسلايدر

احتجاجات إيران تشعل أسعار النفط

أسعار النفط

قفزت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، لأعلى مستوياتها في بداية العام وذلك منذ 2014، مع صعود الأسعار لأعلى مستوى منذ منتصف 2015 وسط احتجاجات واسعة ضد الحكومة في إيران واستمرار خفض الإمدادات الذي تقوده منظمة أوبك وروسيا.

وتم تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي مستقرة عند حوالي 60.40 دولار للبرميل بحلول الساعة 1200 بتوقيت جرينتش، بعدما صعد في وقت سابق من الجلسة إلى 60.74 دولار، مسجلة أعلى مستوياتها منذ يونيو 2015.

واستقرت أيضا العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت عند نحو 66.80 دولار للبرميل، بعدما صعدت إلى 67.29 دولار في وقت سابق من الجلسة مسجلة أعلى مستوى لها منذ مايو 2015.

وهذه هي المرة الأولى منذ عام 2014 التي يفتتح فيها الخامان العام عند مستوى أعلى من 60 دولارا للبرميل.

الإنتاج والصادرات لم يتأثرا

على الجانب الأخر، قالت مصادر في قطاع النفط والشحن الإيراني إن الاضطرابات في أنحاء البلاد لم تؤثر على إنتاج البلاد وصادراتها من النفط في الوقت الذي تتصاعد فيه شدة حملة للتصدي لاحتجاجات مناهضة للحكومة اندلعت الأسبوع الماضي.

وتضخ إيران ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) نحو 3.8 مليون برميل يوميا.

وقال مصدر بقطاع النفط الإيراني طلب عدم نشر اسمه لـ”رويترز”: ”لا أرى تأثيرا على الإنتاج والتصدير“.

وأضاف مصدر آخر ”كل شيء يسير على نحو طبيعي“ مضيفا أن الاحتجاجات لم تمتد إلى قطاع الطاقة وإنها ”تظل في الشوارع“.

وقُتل تسعة إيرانيين في إقليم أصفهان خلال احتجاجات مناهضة للحكومة مساء يوم الاثنين فيما تجد قوات الأمن صعوبة في احتواء أخطر تحد للزعامة الدينية في إيران منذ اضطرابات في 2009.

كان نائب حاكم إقليمي قال إن الشرطة الإيرانية اعتقلت أكثر من 450 محتجا في العاصمة طهران خلال الأيام الثلاثة.

وقالت تقارير لوكالات أنباء وعلى وسائل التواصل الاجتماعي إن المحتجين هاجموا مراكز للشرطة في مناطق أخرى من إيران حتى ساعة متأخرة من مساء يوم الاثنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى