الأخبارسياسة

اجتماع الفصائل الفلسطينية في القاهرة الثلاثاءالقادم

 

 

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد،” اليوم الأحد،أن الفصائل الفلسطينية،تعقد بعد غد الثلاثاء، اجتماعا في القاهرة لتقييم ما تم تحقيقه من خطوات في إطار اتفاق المصالحة، الذي وقع في العاصمة المصرية، في الثاني عشر من تشرين أول/ أكتوبر الماضي، وخاصة ما يتعلق بتمكين الحكومة في قطاع غزة.

 

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد، لإذاعة “صوت فلسطين” إن الهدف من الاجتماع هو أن تكون الفصائل شريكة فعليا وليست مراقبة لطي صفحة الانقسام بشكل نهائي.

 

وأعرب الأحمد عن أمله بأن يكون فتح معبر رفح لثلاثة أيام، مقدمة لفتحه بشكل نهائي ومتواصل، مشيرا إلى أن لدى الفلسطينيين القدرة والإرادة لتجاوز أية عراقيل لتعطيل تحقيق المصالحة، سواء كانت مفتعلة أو غير مفتعلة.

 

وشدد على أن تمكين الحكومة هو خطوة أساسية للمضي في إتمام كافة خطوات المصالحة، وأن الخطوات العملية بالعودة للقانون بدأت فعليا حيث تم إلغاء جباية الضرائب والرسوم والتبرعات خارج إطار القانون، مبينا أن تمكين العمل في الوزارات يسير ببطء.

وشدد عضو مركزية حركة فتح عزام الأحمد في تصريحه أن لدى الفلسطينيين رغبة راسخة ولا تزال قائمة وتتمثل بالتمسك في الرعاية المصرية لاتفاق المصالحة حيث عقدت العديد من اللقاءات والحوارات منذ عام 2008 في القاهرة سواء كانت ثنائية بين حركتي فتح وحماس أو لجميع الفصائل.

 

وأشار إلى أن التأخر في تنفيذ اتفاقات المصالحة لعدة سنوات كان بسبب التغيرات الكثيرة في مصر والمنطقة العربية لكن مصر لم تتخل عن دورها القومي الكبير الذي يعتبر الأمن الوطني الفلسطيني أساسا للأمن القومي العربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى