تقاريرسلايدر

«الحصاد المُرّ» للحوثي.. انتكاسة بتعز وهزيمة قاسية في مأرب

بعد معارك عنيفة على مدار اليوم

الأمة| أحرزت قوات الجيش اليمني مدعومة بمقاتلي المقاومة الشعبية، اليوم الأحد، تقدمًا ميدانيًا على ميلشيات جماعة الحوثي في جبهات القتال جنوب محافظة تعز.

وأعلن المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، منذ قليل، عن تقدم قوات الشرعية في جبهة «جيفان» -بالجنوب- عقب معارك عنيفة ضد مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وأوضح أن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية، تمكنت من تحرير مواقع «مخاديرة ودجحفة وجويله والكعاوش» ومعهد «أبو أيوب» في مديرية حيفان.

معارك عنيفة

وعصر اليوم، قال المركز الإعلامي لمحور تعز العسكري، إن قوات الشرعية خاضت معارك عنيفة في جبهة الأحكوم بحيفان، وتمكنت من التصدي لهجوم عسكري حوثي في محور تعز ومحور طور الباحة.

وقال المركز إن الجيش شن هجومًا معاكسًا على مواقع تمركز المليشيات في جبهة الأحكوم، تمكن خلاله من إحراز تقدمًا ميدانيًا جنوب تعز.

وأسفرت معارك الجيش في محوري تعز وطور الباحة، عن سقوط 6 قتلى، وعدد من الجرحى في صفوف المليشيات الحوثية بخلاف خسائرها في العتاد العسكري.

انتفاضة التحرير

من جانبها دعت اللجنة الاشرافية العليا بتعز، خلال اجتماع لها اليوم، ألوية حراس الجمهورية والقوات المشتركة والقيادات العسكرية والألوية المتواجدة في الجهات الغربية والشرقية والجنوبية المحيطة بالمحافظة للمشاركة في معركة تحرير المدينة وفك الحصار.

وعقب الاجتماع، أعلنت اللجنة، استمرار الحشود الشعبية للتبرع في مختلف المديريات وإيداع المبالغ بالحساب البنكي للدعم والإسناد وفق سندات رسمية وكذلك إقرار آليات الاستقطاعات والتبرعات وفق معيار واحد يسري على جميع الموظفين في المديريات المحررة وغير المحررة وتنظيمها في إجراءات واضحة وعبر نافذة واحدة تصب في الحساب المحدد بحيث تلبي احتياجات الجيش الوطني ومتطلبات عملية التحرير الكامل.

يأتي هذا بعد أن فتح محافظ تعز، نبيل شمسان، في 11 مارس الجاري، باب التعبئة العامة لدعم وإسناد الجيش حتى فك الحصار المفروض على المدينة واستكمال معركة تحرير المحافظة بشكل كامل من الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانيًا.

هزيمة قاسية

وفي مأرب، نفذت قوات الشرعية عملية عسكرية في جبهة هيلان، غرب المحافظة، أسفرت عن تحرير أحد أهم المواقع العسكرية التي كانت تسيطر عليه المليشيات منذ 6 سنوات.

وأوضح رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة، صغير بن عزيز، أن قوات الجيش استدرجت مليشيات الحوثي المتمردة، إلى كمين محكم أسفل جبل هيلان في أحد المواقع الذي تسيطر عليه المليشيات منذ عام 2105.

وقال «عزيز»، إن قوات الشرعية بدعم جوي من مقاتلات التحالف دحرت المليشيات في هزيمة قاسية أودت بعناصرها إلى محرقة جديدة في جبهات مأرب، على حد وصفه لموقع «سبتمبر نت» التابع لإدارة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة.

وثمن دور تحالف دعم الشرعية ومقاتلاته، في دعم وإسناد الجيش في مختلف الجبهات، مجددصا الدعوة للمواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات بألا يخضعوا للضغوط وعدم إرسال أبنائهم إلى محارق الجبهات، مؤكدا أن المليشيات لا تهتم بحياة اليمنيين، وتستخدمهم وقودًا لحروبها.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى