الأخبارسياسة

إيطاليا تترقب ردا وتعاونا كاملا من مصر بشأن مقتل جوليو ريجيني

 

إيطاليا تترقب ردا وتعاونا كاملا من مصر بشأن مقتل جوليو ريجيني

طلب الرئيس الإيطالي، “سيرجيو ماتاريلا”، الإثنين، من السلطات المصرية “ردا كاملا” و”تعاونا” بشأن مقتل الطالب “جوليو ريجيني” في القاهرة عام 2016.

 

جاء ذلك في الذكرى السنوية الخامسة لاختطاف “ريجيني” بالعاصمة المصرية، حسب ما نقلت شبكة “يورو نيوز” الأوروبية.

 

وقال “ماتاريلا” في بيان، الإثنين إنه يتوقع من القاهرة “تعاونا كاملا” بشأن جريمة قتل الطالب الإيطالي.

 

وأضاف: “ننتظر ردا كاملا ووافيا من السلطات المصرية طبقا لما طالب به دبلوماسيونا بدون توقف بهذا الصدد”.

 

وتابع: “في هذه الذكرى السنوية الأليمة، أجدد الأمل في التزام مشترك ومتماثل للتوصل إلى الحقيقة، وتقديم مرتكبي الجريمة إلى العدالة”.

 

وطلبت النيابة العامة في روما رسميا، الأربعاء، بدء محاكمة بحق 4 ضباط مصريين متهمين بقتل “ريجيني”.

 

ووجه المدعي العام في روما “مايكل بريتيبينو”، في لائحة الاتهام التي قدمها، “تهمة الاختطاف والتعذيب والقتل إلى كل من اللواء طارق صابر، والعقيد آسر كمال، والعقيد هشام حلمي، والمقدم مجدي عبدالعال شريف”.

ورفضت القاهرة الاتهامات وتحدثت عن “تشكيل عصابي” بغرض السرقة يستخدم وثائق أمنية مزورة.

 

وريجيني (26 عاما) هو طالب دراسات عليا في جامعة كامبريدج، وكان يجري بحثا في القاهرة لنيل درجة الدكتوراه، ثم اختفى لتسعة أيام، وبعدها عثر على جثته وعليها آثار تعذيب في فبراير 2016.

 

وعقب العثور على جثة “ريجيني”، توترت العلاقات بين القاهرة وروما بشكل حاد، خاصة في ظل اتهام وسائل إعلام إيطالية لأجهزة الأمن المصرية بالضلوع في تعذيبه وقتله، وهو ما نفته القاهرة مرارا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى