الأخبارسلايدرسياسة

إيران للإمارات: سيادتنا على الجزر الثلاث نهائية وغير قابلة للنقاش

رفض نائب رئيس مجلس الشورى في إيران، “مسعود بزشكيان”، تصريحات أطلقتها رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بالإمارات “أمل القبيسي”، حول احتلال إيران للجزر الثلاث في الخليج “طنب الكبري” و”طنب الصغرى” و”أبوموسى”، وهي التصريحات التي جاءت خلال المؤتمر البرلماني الدولي في العاصمة الروسية، موسكو.

وشدد “بزشكيان” على سيادة إيران الكاملة على الجزر الثلاث المذكورة، معتبرا أن تصريحات المسؤولة الإماراتية “تناقض الواقع وعديمة القيمة سياسيا وجغرافيا”.

وقال: “إننا ننصح رئيس وفد الإمارات، بدلا عن توجه الاتهامات الفارغة والمكررة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أن يفكر بمبادرات وأفكار إيران لتوفير الأمن وإرساء الاستقرار والتعاون الإقليمي، وكذلك خفض التوترات وحالات سوء الفهم في المنطقة، وألا يسمحوا باستخدام أراضيهم للعدوان والتآمر”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وكانت “أمل القبيسي”، قد قالت خلال الجلسة الافتتاحية الرئيسية بالمؤتمر، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، إن “احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى) والتي تمثل جزءا غاليا من أرض دولة الإمارات إلى جانب محاولات تأجيج النزاعات وتسليح الميليشيات الإرهابية وتمويل الإرهاب والتطرف، يشكل تهديدا للمنطقة وشعوبها”.

وتسيطر إيران على الجزر الاستراتيجية الثلاث الواقعة شرقي الخليج العربي، منذ عام 1971، وبينما تقول الإمارات إنها جزء من أراضيها وتطالب طهران بإرجاعها، تؤكد إيران أن ملكيتها للجزر “غير قابلة للنقاش”.

وتقع جزر طنب الصغرى، وطنب الكبرى، وأبوموسى، في مضيق هرمز، عند مدخل الخليج العربي، حيث سيطرت عليها طهران عقب انسحاب القوات البريطانية من المنطقة، وقبيل شهرين من قيام اتحاد الإمارات وقيام الدولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى