الأخبارسياسة

إيران فتح صفحة جديدة مع باكستان وعودة العلاقات الثنائية

قال السفير الإيراني لدى باكستان محمد علي حسيني أن تطور العلاقات بين إيران وباكستان في السنوات الاخيرة، وأن طهران لديها استعداد لتوسيع التعاون الشامل مع إسلام اباد.

وأضاف محمد علي حسيني في تصريحات صحفية، إن زيارة وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي الحالية إلى طهران تأتي في إطار استمرار الدبلوماسية رفيعة المستوى بين البلدين لتطوير العلاقات والتعاون، وخاصة في مجال التجارة والعلاقات الحدودية .

وقال إن زيارة وزير الخارجية الباكستاني لبلادنا جاءت بعد أقل من 6 أشهر من الزيارة الحادية عشرة لوزير الخارجية الإيراني الدكتور ظريف إلى إسلام آباد، مضيفا أن تبادل الزيارات بين كبار مسؤولي البلدين الجارين، يؤكد العزم الجاد للقادة الإيرانيين والباكستانيين لزيادة التعاطي، وإزالة العقبات في طريق التعاون الثنائي.

وأكد حسيني أن أجندة زيارة السيد قريشي هي تحديد طرق جديدة لتعزيز التجارة الثنائية وزيادة التجارة عبر الحدود ومراجعة خطة بناء أسواق حدودية وفتح المعابر الحدودية.

وأضاف، أن المشاورات حول القضايا الإقليمية والدولية بين طهران وإسلام آباد، وخاصة بشأن السلام والاستقرار في أفغانستان، كانت دائما جزءا من دبلوماسية البلدين، وخلال هذه الزيارة، سيناقش المسؤولون الإيرانيون والباكستانيون مواقف بعضهم البعض بشأن السلام في أفغانستان.

وزير خارجية باكستان كان قد وصل الى طهران الثلاثاء لاجراءات مباحثات مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف وعدد اخر من كبار المسؤولين الايرانيين.

وبالتزامن مع زيارة قريشي الى ايران افتتح اليوم ثالث معبر حدودي رسمي بين ايران وباكستان في منطقة “بيشين – مند”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى