الأخبارسلايدرسياسة

إيران تعترف بمقتل أكثر من 2000 أفغاني دربتهم للقتال في سوريا

قال مسؤول عسكري أفغاني، إن ألفي “متطوّع” أفغاني دربتهم إيران في سوريا، قتلوا خلال مشاركتهم في القتال إلى جانب الجيش السوري خلال السنوات الخمس الماضية.

وقال زهير مجاهد أحد المسؤولين الأفغان في مقابلة صحيفة “شرق” الإيرانية الإصلاحية، إن “لواء الفاطميين قدم أكثر من ألفي شهيد وثمانية آلاف جريح من عناصره منذ تدخله في سوريا قبل خمس سنوات”.

ويعد لواء الفاطميين أكبر وحدة عسكرية تنشرها إيران فى العراق وسوريا، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، ويتألف من مقاتلين سابقين ينتمون إلى الأقلية الأفغانية الشيعية “الهزارة” التي كانت تحارب مقاتلي طالبان، بالإضافة مقاتلين أفغان كانوا يقاتلون إلى جانب إيران خلال الحرب مع العراق (1980-1988)، بحسب صحيفة “شرق” الإيرانية. وقد قُتل نحو ثلاثة آلاف مقاتل أفغاني خلال الحرب الإيرانية-العراقية، بحسب مجاهد.

ونادرا ما تقدم إيران أرقامًا عن أعداد القتلى في عملياتها في سوريا والعراق. وكانت آخر حصيلة أعنتها منظمة المحاربين القدامى في مارس الماضي، أوضحت أن 2100 متطوع قتلوا دون تحديد عدد المجندين الأجانب، بحسب “أ ف ب”.

وتمنح إيران الجنسية الإيرانية الى عائلات المقاتلين الأجانب الذين يقتلون أثناء حربهم المدنيين في سوريا والعراق. كما تعلن رسميا أنها ترسل “مستشارين عسكريين” إيرانيين إلى سوريا، بالاضافة الى مقاتلين “متطوعين” يأتون من أفغانستان وباكستان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى