اقتصادالأخبارسلايدر

إماراتي بالأسرة الحاكمة يشتري 50% من نادي إسرائيلي معادِ للإسلام

الأمة| اشترى رجل أعمال إماراتي من الأسرة الحاكمة، اليوم الإثنين، 50% من أسهم نادي «بيتار القدس» الإسرائيلي لكرة القدم.

وأعلنت فضائية «كان» العبرية، عن توقيع الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان على عقد يلتزم بموجبه باستثمار 300 مليون شيكل -حوالي 91.7 مليون دولار- في النادي، خلال السنوات العشر المقبلة.

وأوضحت الفضائية العبرية، أن «آل نهيان» سَيُبَّقي على «إيلي أوحنا» رئيسا للنادي، فيما سيتولى محمد نجل الشيخ الإماراتي منصب نائب الرئيس.

وتواجد مالك النادي الإسرائيلي، موشى هوجيج، ورئيسه أوحنا، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، خلال الأيام الماضية لإنهاء كافة الأمور المتعلقة بالتعاقد.

وقال النادي عقب توقيع التعاقد الذي وصفه بـ«التاريخي»: «ستستخدم الأموال التي ستدخل خزينة النادي في الاستثمار بالبنية التحتية والشباب وشراء لاعبين»، وتابع: «سيتم تشكيل مجلس إدارة جديد للمجموعة يضم أيضا محمد، نجل الشيخ حمد بن خليفة، الذي سيكون ممثلا له في كل ما يتعلق بالنادي».

ويُعرف النادي الذي أقبل على شراء نصف أسهمه رجال الأعمال الإماراتي، بعدائه الشديد للعرب والمسلمين، وكان آخرها الثلاثاء الماضي، عندما خط مشجعو الفريق عبارات مسيئة للنبي محمد (عليه الصلاة والسلام)، والعرب، ورافضة لبيع حصة من أسهمه للأسرة المالكة الإماراتية، على السور الخارجي لملعب النادي في مدينة القدس الفلسطينية المحتلة، وفق موقع«sport1»، التابع لصحيفة «معاريف» العبرية.

ويُعرف النادي بعنصرية مشجعيه ومعاداتهم للعرب والمسلمين، ورفضهم رؤية لاعبين عرب أو مسلمين ضمن صفوفه. ومن المواقف العنصرية الفجة لرابطة مشجعي الفريق، مطالبتهم إدارة النادي، في يونيو 2019، بالعدول عن ضم اللاعب النيجيري، محمد علي، بسبب اسمه، أو تغيير الاسم، كشرط لقبول لعبه بالفريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى