الأخبارسلايدرسياسة

إلهان عمر تطالب بايدن بالتراجع عن صفقات التطبيع مع الاحتلال

طلبت عضو الكونجرس الأمريكي، إلهان عمر، من الرئيس المنتخب جو بايدن، التراجع عن اتفاقات الشرق الأوسط التي أبرمها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وقالت إن تلك الاتفاقات هي بالحقيقة ليست اتفاقيات سلام وإنما صفقات لبيع الأسلحة إلى منتهكي حقوق الإنسان.

جاء ذلك في مقال كتبته الأمريكية من أصل صومالي إلهان عمر لمجلة “ذا نيشن” الأمريكية، ونشرته على صفحتها في تويتر.

وانتقدت عمر السياسة الخارجية لإدارة الرئيس دونالد ترامب، وقالت إن الرئيس المنتخب بايدن لديه فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في الجيل لإعادة توجيه السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

كما شنت هجوما لاذعا على ترامب الذي قالت إنه “تقرب إلى بعض أكثر الدول انتهاكا لحقوق الإنسان” و “أبرم اتفاقات سلام مزعومة بين الإمارات والبحرين والسودان وإسرائيل”.

وأضافت: في الحقيقة هذه ليست اتفاقات سلام بقدر ما هي صفقات لبيع الأسلحة إلى منتهكي حقوق الإنسان؛ ولا يتعلق الأمر بتطبيع العلاقات مع إسرائيل بقدر ما يتعلق بتشكيل تحالفات عسكرية ضد إيران.

وأوضحت أن ترامب اقترح مباشرة بعد توقيع اتفاق السلام المزعوم بين الإمارات وإسرائيل، بيع أسلحة بقيمة 23 مليار دولار للإمارات والتي أقرت الإدارة أن صفقة الأسلحة تلك مرتبطة بالاتفاق.

ولفتت أنها قدمت مشاريع قرار هذا الأسبوع لحظر تلك المبيعات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى