الأخبارسلايدر

العراق.. الكتل السنية تصر على إقالة رئيس البرلمان

أعلنت  الجبهة العراقية إصرارها على اقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي من منصبه.

ونفت الجبهة في بيان بشكل قاطع ماورد على لسان أحد أعضاء حزب تقدم المتضمن حصول تراضٍ بين الجبهة العراقية وتحالف القوى.

واكدت الجبهة بأنها ماضية في مشروعها لإصلاح المؤسسة التشريعية ، ومن ذلك إقالة رئيس مجلس النواب .

وكان النائب عن حزب تقدم محمد الكربولي اعلن في تصريح متلفز عن حصول تراض بين الجبهة وتحالف القوى العراقية.

والجبهة العراقية للتنمية اختارت السياسي العراقي البارز أسامة النجيفي رئيسا للجبهة الجديدة المشكلة من خمسة كتل سنية، ووقع الاختيار على البرلماني أحمد الجبوري أبو مازن رئيسا للكتة البرلمانية للجبهة في مجلس النواب

والجبهة السنية مشكلة من: المشروع العربي و الجماهير الوطنية و جبهة الإنقاذ والتنمية و الحزب الإسلامي والكتلة العراقية المستقلة.

ورغم أن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ينتمي إلى الطائفة السنية، إلا أن الكتل السنية في البرلمان العراقي تشتكي من عدم تقاربه معهم، مما دفعهم إلى تشكيل حلف ضده والدفع بمن يمثلهم، من أجل أن يمنح المنصب الذي يسند إلى السنة، ثقلا حقيقيا لأبناء محافظات الشمال ذات الغالبية السنبة الذين يشتكون التهميش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى