الأخبارسياسة

إصابة 7 مدنيين في قصف للنظام السوري على ريف  إدلب

 

أطلق النظام السوري صاروخ ،الأحد، على منطقة سكنية ونقطة لتجمع الشاحنات في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، أسفر عن أصابة 7مدنيين.

 

أعلنت وزارة الدفاع التركية، عبر تغريدة، أن النظام السوري استهدف قرية “قاح” ونقطة لتجمع الشاحنات قرب بلدة “سرمدا”.

 

وأشارت الوزارة إلى إصابة 7 مدنيين في نقطة تجمع الشاحنات، كما نفق عدد كبير من الماشية التي يملكها أهالي قرية “قاح”.

وأكّدت أنه تم إبلاغ الجانب الروسي بضرورة الوقف الفوري للهجمات.

ولفتت الوزارة إلى توجيه التحذيرات اللازمة للقوات التركية في المنطقة، قائلة إنها تتابع التطورات.

كما رصد مرصد الطيران التابع للمعارضة السورية غارات جوية للطيران الروسي على بلدة “سرمدا” في ولاية هطاي ، ومحيط معبر باب الهوى وأطراف الطريق الدولي “أم4”.

 

وأضاف أن الهجمات استهدفت مؤسسة تعبئة أسطوانات الغاز في منطقة باب الهوى الحدودية مع تركيا، وشاحنات تحمل إمدادات تجارية وأطراف مستودع تابع لجمعية مساعدات إنسانية وقرية كفر شيلة على الطريق الدولي.

وحسب الحصيلة الأولية، قتل مدني وأصيب آخران بجروح طفيفة في الهجمات.

وفي مايو 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق لإقامة “منطقة خفض التصعيد” بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

وبحسب الاتفاق تشمل مناطق خفض التصعيد محافظة إدلب، وعددا من المناطق التابعة لمحافظات مجاورة (اللاذقية، وحماة، وحلب)، وشمالي محافظة حمص، والغوطة الشرقية بريف دمشق، ومحافظتي درعا والقنيطرة (جنوب).

إلا أن النظام والإرهابيين المدعومين من إيران، استولوا على 3 مناطق من أصل 4 مشمولة بخفض التصعيد، وسط محاولات السيطرة على محافظة إدلب.

وفي سبتمبر 2018 توصلت تركيا وروسيا إلى تفاهم ملحق لاتفاق خفض التصعيد في مدينة سوتشي الروسية، بهدف تعزيز الهدنة بالمنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى