الأخبارسلايدر

إصابة 6 فلسطينيين بجروح خطيرة بمواجهات مع الاحتلال في جنين

أصيب 6 فلسطينيين وصفت جراح أحدهم بالخطرة، جراء اشتباك خاضه مقاومون مع قوات الاحتلال، في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، فجر اليوم الثلاثاء.

وقالت مصادر محلية، إنّ أحد الشبان أصيب بثلاث رصاصات في أنحاء متفرقة من جسده، وجرى نقله إلى إحدى مستشفيات مدينة نابلس، حيث أدخل فوراً إلى غرفة العمليات الجراحية.

وفي التفاصيل، تمكّن مقاومون من كشف كمين لوحدة من القوات الخاصة الإسرائيلية “المستعربين”، كانت على مشارف مدينة جنين، وفوراً اقتحمت آليات الاحتلال المدينة من عدة محاور، وأغلقت شارع جنين نابلس والمنطقة الصناعية شمالي مدينة جنين، ثم فرضت حصاراً مشدداً عليها تخلله اقتحام عدة منازل وبنايات مرتفعة حيث نصبت فرق القناصة على أسطحها، وفق، “العربي الجديد”.

وبالتزامن مع ذلك، اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، تخللها إلقاء الحجارة والعبوات الناسفة المصنعة محلياً “أكواع”، والزجاجات الحارقة.

ورغم ضخامة العملية العسكرية الإسرائيلية، إلا أنها تعرضت لمقاومة شرسة من مسلحين ملثمين انتشروا بين الأزقة وأطلقوا النار على قوات الاحتلال من عدة محاور، فيما ردت قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص العشوائي في كل الاتجاهات، ما أسفر عن إصابة ستة فلسطينيين.

وقالت مصادر طبية، في مستشفى جنين الحكومي، إنه جرى تحويل أحد الجرحى من مخيم جنين إلى مستشفيات نابلس بعد خضوعه لعملية جراحية طارئة، حيث أصيب بثلاث رصاصات، مشيرة إلى أن حالته الصحية صعبة.

من جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الفلسطيني جميل خمايسة ونجله معتز عقب اقتحامها بلدة اليامون غربي جنين، في وقت متأخر من ليل الإثنين/ الثلاثاء، قبل دهم منزلهما، وفق ما أكده لـ”العربي الجديد” مدير “نادي الأسير” الفلسطيني في محافظة جنين منتصر سمور.

وذكرت مصادر صحافية أنّ فلسطينيا أصيب بعيار معدني والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في بلدة اليامون غربي جنين، فيما جرى نقل عدد منهم إلى المستشفى.

كما أصيب عدة فلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في بلدة السيلة الحارثية غربي جنين، جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الفلسطينيين هناك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى