الأخبارسلايدر

إصابات ومواجهات خلال مواجهات بين فلسطينيين والاحتلال بالضفة

أصيب العشرات بحالات اختناق وجروح وصفت بالطفيفة، خلال مواجهات اندلعت بين فلسطينيين والاحتلال في ساعات متأخرة من ليل السبت، في مناطق مختلفة بالضفة الغربية.

واندلعت المواجهات، عقب مسيرات غاضبة نصرة ودعم القدس التي انطلقت من مدن الخليل ونابلس وطولكرم وجنين ورام الله، كما رشق الشبان سيارات المستوطنين بالحجارة على الطرق الالتفافية الاستيطانية المنتشرة في الضفة.

في مدينة جنين أصيب شاب بالرصاص الحي، وآخر بقنبلة غاز بوجهه، خلال مواجهات اندلعت في ساعات الليل مع جنود الاحتلال، قرب حاجز الجلمة العسكري شمال جنين.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز بكثافة باتجاه المتظاهرين، الذين خرجوا نصرة للقدس والأقصى.

وفي مدينة نابلس، أصيب عدد من المواطنين، بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركز على حاجز حوارة جنوب المدينة.

وكان مئات المصلين، أدوا صلاة التراويح على ميدان الشهداء وسط نابلس، ثم خرجوا في مسيرة حاشدة نصرة للمسجد الأقصى ودعما للمقدسيين في مواجهة الاحتلال والمستوطنين.

وشهد محيط بلدة دير شرف مواجهات مع قوات الاحتلال التي تواجدت بالقرب من مستوطنة شافي شمرون، حيث أطلق الجنود قنابل الغاز صوب الشبان المتظاهرين.

وفي مدينة طولكرم اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال، في محيط مصانع “غاشوري” الإسرائيلية غرب مدينة طولكرم.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز بكثافة باتجاه المتظاهرين، الذين خرجوا نصرة للقدس والأقصى.

كذلك شهدت بلدة الرام شمال مدينة القدس مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال ، على المدخل الرئيسي الشمالي للبلدة.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الصوتية والغازية على الشبان الذين خرجوا تعبيرا عن غضبهم تجاه ما يحدث وسط القدس.

وفي رام الله اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

ورشق الشبان قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة كما أشعلوا الإطارات المطاطية في المكان.

وفي مدينة الخليل اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى