الأخبارسلايدرسياسة

إصابات بالرصاص الحي واعتقالات في صفوف الفلسطينيين خلال مواجهات مع الاحتلال

مواجهات مع الاحتلال

اندلعت مواجهات في عدة مناطق تماس في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة؛ ما أدى إلى إصابة عدد من الشبان الفلسطينيين واعتقال عدد آخر، وذلك بعد خروج مسيرات سلمية في جمعة الغضب الرابعة التي دعت لها قوى القوى والفصائل الوطنية منددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل .

ففي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال من منطقة باب العامود سيدة مقدسية (لم تعرف هويتها حتى الآن) بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح، والفتى محمد النتشة (15 عاما) من قبل مخابرات الاحتلال وعناصر من وحدة المستعربين، وفق شهود عيان .

 

وأدى الآلاف (قرابة 40 ألف مصلٍ) صلاة الجمعة في المسجد الأقصى وانطلقت بعدها مسيرة حاشدة تجاه باب العامود، ورددوا الشعارات التي تندد بقرار ترامب وسط تواجد عدد كبير من قوات الاحتلال الذي قام بإعادة وضع الحواجز في منطقة باب العامود.

 

وفي رام الله، اندلعت مواجهات على حاجز “بيت ايل” عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة المتاخمة لرام الله، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع.

 

وأصيب شاب برصاصة مطاطية وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

 

وفي نابلس، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة ومفرق بيتا ومفرق اللبن جنوب نابلس وفي قرية سالم شرق المدينة.. وأعلنت وزارة الصحة إصابة شاب بالرصاص الحي في الكتف وصلت إلى المستشفى.

 

وفي قلقيلية، قمعت قوات الاحتلال مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان شرق قلقيلية، ما أدى الى اندلاع مواجهات أصيب فيها 3 شبان بالرصاص المطاطي و18 آخرون بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع حسب جمعية الهلال الأحمر.

 

وفي بيت لحم اندلعت مواجهات على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم بعد قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية احتجاجا على قرار ترامب، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

 

وفي الخليل.. أفادت مصادر طبية بإصابة شابين بالرصاص الحي في الأطراف السفلى في مواجهات بمخيم العروب.. كما اعتقل جنوب الاحتلال 5 شبان خلال المواجهات، وأصيب جندي إسرائيلي خلال المواجهات عند باب الزاوية.

 

وفي قطاع غزة، أصيب شاب فلسطيني بالرصاص الحي خلال مواجهات مندلعة شرق خانيونس، كما اعتصم أهالي أسرى غزة قرب الحدود احتجاجا على قرار ترامب والانتهاكات التي يتعرض لها أهالي الأسرى خلال زيارة أبنائهم في السجون وآخرها اعتداء المتطرف عضو الكنيست “حزان” على حافلة أهالي أسرى غزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى