الأخبارسلايدرسياسة

إسلام آباد تنتقد زيارة دبلوماسيين أجانب لدى نيودلهي لـ«كشمير المحتلة»

انتهاكات الهند لحقوق الإنسان ضد الكشميريين
انتهاكات الهند لحقوق الإنسان ضد الكشميريين

انتقدت وزارة الخارجية الباكستانية الزيارة الأخيرة التي قام بها مجموعة من الدبلوماسيين الأجانب لدى الهند لـ«كشمير المحتلة».

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية، إن الزيارة الأخيرة لمجموعة من الدبلوماسيين المقيمين في دلهي لمنطقة جامو وكشمير تهدف إلى تحويل الانتباه عن الإجراءات غير القانونية التي اتخذتها الهند لتغيير الهيكل الديموغرافي للأراضي المحتلة.

 

وكانت مجموعة تضم 24 دبلوماسيا أجنبيا قد بدأت يوم الأربعاء الماضي، زيارة لجامو وكشمير، الشطر الهندي من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، وذلك في إطار مبادرة حكومية هندية لعرض الجهود الرامية لاستعادة الحياة الطبيعية وتعزيز التنمية في الولاية الاتحادية.

 

وبحسب ما أفادت به صحيفة (هندوستان تايمز) الهندية، فإن المجموعة تضم سفير الاتحاد الأوروبي، وسفراء دول أوروبية رئيسية مثل (فرنسا، وإيطاليا، والسويد، وأيرلندا، وهولندا)، وهي المجموعة الثالثة من الدبلوماسيين التي تزور كشمير المحتلة منذ يناير 2020، مشيرة إلى أن تنظيم الزيارة يأتي في أعقاب إجراء انتخابات مجلس تنمية المنطقة في نوفمبر وديسمبر 2020، وإعادة خدمات شبكة الإنترنت المتنقلة عالية السرعة في وقت سابق من الشهر الجاري.

 

وكانت الحكومة المركزية في الهند قد ألغت في أغسطس 2019 المادة 370 من الدستور، والتي تمتع بموجبها الإقليم، ذو الأغلبية المسلمة، بحكم ذاتي طوال سبعة عقود.

 

جامو وكشمير، وزارة الخارجية الباكستانية، الدبلوماسيين الأجانب، كشمير المحتلة، الأغلبية المسلمة، الاتحاد الأوروبي،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى