تقاريرسلايدر

ردود فعل تركيا وإيران والعراق علي “استفتاء كردستان” المرشحة للتصعيد

استفتاء كردستانمع دخول استفتاء كردستان للإنفصال عن العراق حيز التنفيذ، هددت الدول الثلاث التي يتوزع فيها الكرد (العراق وتركيا وإيران) ، بإجراءات ردا علي الإقليم؛ ومع عشية إنطلاق الإستفتاء في كردستان تباينت ردود فعل الدول الثلاث، فيما يظهر للعيان كبداية حصار.

وبدء الإستفتاء فعلياً علي إستقلال إقليم كردستان العراق، أمس السبت فى الخارج، عبر التصويت الإلكتروني بحسب مفوضية الانتخابات والاستفتاء في الإقليم.

حصار جوي

وقبيل ساعات من الإستفتاء الداخلي، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عدم الإعتراف بإستفتاء الإقليم المقرر أن يجري الاثنين ولا بنتائجه، مهددا باتخاذ اجراءات لاحقة لحفظ وحدة البلاد، لكنه لم يكشف عنها.

وأعلنت إيران اليوم الأحد من جانبها موقفا مؤيداً للجانب العراقي، وفرضت حظرا جوياً علي جميع الرحلات  مع كردستان العراق إستجابة لطلب الحكومة العراقية، التي تعتبر إنفصال الإقليم عنها مخالفاً للدستور.

وفي وقت سابق من اليوم أجرت القوات الإيرانية مناورات عسكرية علي الحدود مع إقليم كردستان العراق. فيما تواترت أنباء عن تواجد قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اليوم في إقليم كردستان حاملا تحذيراً اخيراً فيما يبدو لقادة الإقليم لوقف الإستفتاء قبيل ساعات من إنطلاقه داخليا.

أبعاد إقتصادية وأمنية

من جانب آخر، لا يزال الطرف التركي حاشداً قواته علي الحدود مع العراق، وكثف من مناوراته العسكرية، ملوحاً بالتدخل العسكري في إقليم كردستان رداً علي الإستفتاء الذي يري أنه يهدد الأمن القومي التركي.

ودبلوماسياً حمل رئيس الوزراء التركي، بن على يلدريم، إدارة إقليم كردستان مسؤولية عواقب إجراء استفتاء الانفصال عن العراق.

وأكد يلدريم علي إن: “أنقرة لن ترحب بأى كيان جديد على حدودها واستفتاء إقليم كردستان غير مشروع” وستتخذ تدابير ردا علي ذلك، وأشار رئيس الوزراء أمس السبت إلى أن التدابير التي ستتخذها تركيا في حال إجراء الاستفتاء “ستكون لها أبعاد دبلوماسية وسياسية واقتصادية وأمنية”.

ردود فعل مرشحة للتصعيد

 ومع ما يظهر كأنه بداية حصار علي الإقليم، لاتزال ردود فعل تركيا وإيران والعراق تجاه إقليم كردستان مرشحة للتصعيد، في ظل تبني وجهة النظر الدولية المؤيدة لوحدة العراق، ورفض تقسيمه. مع الرغبة في التركيز علي إنجاح الحرب علي داعش التي قد يصرف الإستفتاء الأنظار والجهود عنها.

وغدا الإثنين عطلة رسمية في إقليم كردستان العراق، والمناطق الكوردستانية خارج الإقليم، للمشاركة في الإقتراع والتصويت في استفتاء الاستقلال عن العراق بالاجابة بنعم أو لا على سؤال “هل تريد أن يصبح اقليم كردستان والمناطق الكردستانية خارج الاقليم دولة مستقلة”.

• طالع أيضا:
رئيس وزراء تركيا يحذر قادة كردستان العراق من عواقب أمنیة واقتصادية
أمين الأمم المتحدة: إستفتاء كردستان العراق يصرف الأنظار عن حرب داعش

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى