الأخبارسياسة

إدارة بايدن تجدد مطالبتها لتركيا بالتخلي عن منظومة “أس 400”

طالبت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن   تركيا مجددا بالتخلي عن منظومة “إس- 400” الصاروخية الروسية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، “أنتوني بلينكن”، الخميس، إن “الولايات المتحدة تأمل أن تتخذ السلطات التركية خطوة إيجابية في أزمة الصواريخ الروسية إس – 400”.

وأضاف “بلينكن” أثناء حديثه في برنامج المناظرات العالمية في مقر حلف شمال الأطلسي “ناتو” في بروكسل، أنه نقل وجهة نظره الواضحة حيال الأزمة لنظيره التركي، “مولود جاويش أوغلو”.

وأوضح أن اختلاف وجهات النظر بين تركيا والولايات المتحدة ليست سرًا، مشددًا على أن بلاده مهتمة بمواصلة العمل مع تركيا في العديد من الأهداف المهمة، ومنها مكافحة الإرهاب في سوريا.

والأسبوع الماضي، أبلغ وزير الخارجية التركي، نظيره الأمريكي، موقف أنقرة من صفقة “إس – 400″، مشددًا على عدم نية أنقرة التراجع عن امتلاك المنظومة كموقف نهائي لتركيا.

وردًا على دعوة “بلينكن” إلى ضرورة عدم احتفاظ تركيا بنظام الصواريخ الروسي، أجاب “جاويش أوغلو”، “قلنا إننا اشترينا منظومة الدفاع (إٍس – 400) واكتملت الصفقة”.

من جهة أخرى، بحث وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار”، هاتفيا مع نظيره الأمريكي “لويد أوستن”، قضايا أمنية وسبل التعاون الدفاعي بين البلدين، الخميس، بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.

وقالت الوزارة في البيان، إن “أكار” و”أوستن” تناولا في الاتصال الهاتفي، القضايا الأمنية وسبل التعاون بين أنقرة وواشنطن.

وأشارت الوزارة إلى تأكيد كل من “أكار” و”أوستن”، على أهمية العلاقات الاستراتيجية وضرورة حل المشاكل بما يتوافق مع روح الشراكة والتحالف بين البلدين.

وأضافت أن “وزيرا الدفاع التركي والأمريكي جددا التزام بلديهما بعلاقات التعاون والتنسيق الوثيق في إطار تعزيز العلاقات العسكرية الثنائية”.

 

وخلال الأعوام الماضية سادت علاقة متأرجحة بين واشنطن وأنقرة شابتها بعض الخلافات بشأن عدد من الملفات، أبرزها قضية شراء تركيا منظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400″، واعتبار الولايات المتحدة تلك المنظومة تهديدا لمنظومات حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ومقاتلات “إف-35” التي تشغلها دول الحلف.

 

والجمعة الماضية، قدم الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، دعوة لنظيره التركي “رجب طيب أردوغان”، لحضور أول قمة عالمية للمناخ في ظل إدارته.

 

وقال البيت الأبيض في بيان إن “الرئيس بايدن دعا 40 من قادة العالم (بمن فيهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان)، لحضور قمة القادة للمناخ، والتي ستعقد على الإنترنت في الفترة من 22 إلى 23 أبريل المقبل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى