الأخبارسلايدر

إدارة “بايدن” تتقرب من بن سلمان وترفض وصفه بـ القاتل

لدينا مصالح قوية معه

رفض وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، وصف ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بـ”القاتل”، على خلفية واقعة اغتيال الصحافي جمال خاشقجي، مؤكداً أنه من المرجح أن يكون محمد بن سلمان هو قائد المملكة العربية السعودية في المستقبل البعيد، وأن لديهم مصلحة قوية مع المملكة.

جاء ذلك خلال مقابلة أجرتها شبكة “CNN” الأمريكية مع بلينكن، يوم الأحد 28 مارس/آذار 2021.

فحينما سألته المذيعة عما إذا كان يعتبر محمد بن سلمان “قاتلاً” في ضوء تقرير الاستخبارات الأمريكية الخاص بمقتل خاشقجي، أجاب: “تمزيق العلاقة (مع الرياض) لن يساعدنا في الواقع على تعزيز مصالحنا أو قيمنا”.

أضاف المسؤول الأمريكي: “يتعين علينا –ونحن نقوم بذلك فعلاً- أن نتعامل كل يوم في جميع أنحاء العالم مع قادة البلدان الذين يقومون بأشياء نجدها إما مرفوضة أو بغيضة. ولكن فيما يتعلق بتعزيز مصلحتنا فعلياً والنهوض بقيمنا، من المهم التعامل معهم”، منوهاً إلى أن لديهم “مصالح قوية” مع المملكة العربية السعودية مثل العمل على إنهاء الحرب في اليمن، والتي ربما تكون أسوأ أزمة إنسانية في العالم، هذا يتطلب مشاركة من السعوديين.

إلا أن مذيعة شبكة “CNN” أشارت إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لم يتردد بوصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه “قاتل”، بينما لم يفعل ذلك بحق ولي العهد السعودي، وأن إدارته لم تعاقب محمد بن سلمان رغم تقرير مقتل خاشقجي.

يشار إلى أن تقرير الاستخبارات الأمريكية، الذي تم نشره مؤخراً، حول مقتل خاشقجي أكد أن محمد بن سلمان “وافق على عملية اعتقال أو قتل” خاشقجي، التي وقعت في القنصلية السعودية بإسطنبول عام 2018، مؤكداً أن ولي العهد السعودي اعتبر خاشقجي تهديداً للمملكة، ووافق على إجراءات من شأنها إسكاته.

لكن السعودية ردت على التقرير الأمريكي، بالقول إنها ترفضه “رفضاً قاطعاً (…)، لأنه تضمن استنتاجات غير صحيحة عن قيادة المملكة، ولا يمكن قبولها”.

يذكر أنه في فبراير/شباط الماضي رفض بايدن فرض عقوبات مباشرة على محمد بن سلمان، على الرغم من وعده بمعاقبة كبار القادة السعوديين أثناء حملته الانتخابية.

إذ قال بايدن، مقابلة سابقة مع قناة ABC News: “لقد قمنا بمحاسبة جميع الأشخاص (المتورطين في قتل خاشقجي)، ولكن ليس ولي العهد، لأنه لم يسبق لنا، على حد علمي، عندما يكون لدينا تحالف مع دولة، أن لاحقنا حاكم الدولة بالإنابة وعاقبنا ذلك الشخص ونبذناه”، مضيفاً أن هناك “قائمة بالأشياء التي نتوقع من السعوديين أن يفعلوها، ومن بينها أنه يجب أن تنهي الحرب في اليمن والمجاعة هناك”.

كما تجنبت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، مساء الخميس 18 مارس/آذار 2021، الإجابة عن سؤال حول ما إذا كان بايدن يعتقد أن ولي العهد السعودي “قاتل” أيضاً، في إشارة إلى وصف مشابه أطلقه الرئيس الأمريكي على نظيره الروسي قبل عدة أيام، وأثار توتراً دبلوماسياً بين البلدين.

إذ قالت ساكي: “لا أعتقد أنني بحاجة لإضافة المزيد من الأسماء القاتلة من المنصة اليوم”، في محاولة للتهرب من الإجابة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى