منوعات

إحراق سوق شعبي شرق السودان بسبب «صراع دموي»

الأمة| أحرق مجهولون، اليوم الأحد، سوقًا شعبيًا في مدينة «بورتسودان»، شرق السودان، على إثر صراعًا دمويًا بين قبليتين.

وبحسب شهود عيان، فإن مجهولون غاضبون أحرقوا سوق حي «أبو حشيش» في «بورتسودان» التي تشهد صراعًا دمويًا بين قبيلتي «النوبة» و«البني عامر»، ما أسقط قتلى وجرحى.

وقال «خالد محمد نور»، وهو ناشط في منظمات مجتمع مدني، «يبدو أن حرق السوق جاء ردا على إلقاء عبوة ناسفة مساء السبت على نادي الأمير (الرياضي) في حي سلبونا، ما أسقط 3 قتلى وعددا من الجرحى»، بحسب وكالة (الأناضول) التركية.

وأوضح أن «العشرات نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر النيابة العامة في بورتسودان، لتفعيل دور النيابة، والإسراع بالنظر في البلاغات المقيدة ضد المتهمين في أحداث العنف».

وأضاف أن «الوقفة الاحتجاجية هدفها هو تحييد الأجهزة الأمنية المتورطة في الصراع، وإنشاء نيابة للمعلوماتية، فالصراع تتم تغذيته عبر منصات التواصل الاجتماعي».

وكان السلطات السودانية، أعلنت في أغسطس2020، مقتل 32 شخصًا وإصابة 98 آخرين، وإلقاء القبض على 72 متهما في أحداث قبلية شهدتها بورتسودان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى