الأخبارسياسة

إثيوبيا تقرر إغلاق سفارتها في الجزائر .. وهذه هي الإسباب

قررت إثيوبيا إغلاق سفارتها في الجزائر، وذلك اعتبارا من 30 أغسطس الجاري، حسبما أكدت تقارير إعلامية نقلا عن السفارة الإثيوبية لاسباب مالية حيث قررت اديس ابابا اغلاق عدد كبير من سفارتها بالخارج مع الإبقاء علي 13سفارة لها فقط في الخارج .

وزعمت مصادر  إن سفارة إثيوبيا في الجزائر، أعلنت أن الخدمات القنصلية للسفارة ستتوقف اعتبارا من 30 أغسطس.

وربطت تقارير بين الخطوة الإثيوبية، وتدخل الجزائر لطرح وساطتها في ملف سد النهضة، حيث تستعد للعب دور الوساطة بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وجاء قرر إغلاق السفارة الإثيوبية، بعد أيام قليلة من زيارة وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة إلى إثيوبيا.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن السفارة الإثيوبية في الجزائر تأكيدها أن العلاقات بين البلدين لن تنقطع، وأن قرار الإغلاق مؤقتا ودوريا.

وقالت إثيوبيا إنه سيكون لديها سفير غير مقيم في الجزائر، ليمارس عمله من أديس أبابا.

وبشأن سبب الإغلاق، قالت السفارة الإثيوبية في الجزائر إنه يأتي بسبب الأزمة الاقتصادية المرتبطة بوباء كورونا “كوفيد-19” التي تهز البلاد.

وكانت إثيوبيا أعلنت قبل شهرن، تقليص العمل في بعثاتها الدبلوماسية في الخارج، في إطار خطة تقشفية بسبب الأزمة الاقتصادية.

وفي وقت سابق، قالت الجزائر إنها على استعداد لمساعدة أطراف الأزمة في ملف سد النهضة للعودة إلى الوضع الطبيعي.

وأكد وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، قرب استئناف الوساطة الجزائرية لحل أزمة سد النهضة،  مشيدا بالتزام الأطراف المعنية بالحل التفاوضي.

ويعتبر المراقبون قرار إغلاق سفارة اثيوبيا بالجزائر تأكيد علي الأزمة التي تمر بها العلاقات بين البلدين اثر اعتراض الجزائر علي قبول عضوية اسرائيل كمراقب في الاتحاد الافريقي فضلا عن تحفظ إثيوبيا علي اي وساطة خارجية في ملف النهضة قد تلزمها بالوصول لاتفاق قانوني ملزم حل تقاسم مياه السد وفق للاتفاقيلات الدولية

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى