الأخبارسياسة

إثيوبيا تعزف علي وتر التشدد :محاولات القاهرة واديس أبابا لتدويل قضية النهضة لن يكتب لها النجاح  

قال وزير الخارجية الإثيوبي، “ديميكي ميكونين”، الجمعة، إن الملء الثاني لسد النهضة سيتم في موعده.

وأكد أن “مصر والسودان تحاولان ممارسة ضغوط لا داعي لها على إثيوبيا بوسائل مختلفة ومنها تدويل وتسييس المسائل الفنية لملف سد النهضة”.

يأتي هذا غداة تأكيد وزارة الخارجية المصرية، الخميس، رفضها لأي إجراءات أحادية إثيوبية بشأن سد النهضة، معلنةً أن “الدولة ملتزمة بتأمين مصالح وحقوق الشعب المصري” وأنها “ترصد تصرفات أديس أبابا”.

وتصر إثيوبيا على الالتزام بمواعيد الملء في يوليو المقبل، ورفض الوساطة الرباعية (تشمل الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، إلى جانب الاتحاد الأفريقي) التي اقترحها السودان وأيدتها مصر.

وتتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولا إلى اتفاق يحافظ على منشآتهما المائية ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل‎، البالغتين 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب، على التوالي.

 

.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى