الأخبارسلايدرسياسة

إثيوبيا تدعم حركة سودانية بمعدات عسكرية لاحتلال «الكرمك»

دعم عسكري إثيوبي لحركة متمردة بالسودان

الأمة| قدمت إثيوبيا دعمًا عسكريًا لإحدى الحركات المتمردة في السودان لاحتلال مدينة «الكرمك» -الحدودية- بولاية النيل الأزرق، جنوب شرق البلاد.

وقالت مصادر بالجيش السوداني، إن الحكومة الإثيوبية ستقدم إسنادًا مدفعي للحركة المتمردة بجانب الأسلحة والزخيرة ومعدات القتال التي حصلت عليها مرخرًا.

وأوضحت المصادر، أن الحكومة الإثيوبية قدمت الدعم اللوجستي لقوات جوزيف توكا في ولاية النيل الأزرق، مؤكدة أن «الدعم وصل إلى منطقة يابوس، وكان في استقباله القائد جوزيف توكا وبعض قادة قواته»، وفقًا لوكالة الأناضول التركية.

وأضافت أن «الحكومة الإثيوبية تهدف إلى استخدام القائد جوزيف توكا لاحتلال مدينة الكرمك، بإسناد مدفعي إثيوبي، بغرض تشتيت جهود الجيش السوداني على الجبهة الشرقية».

يذكر أن «جوزيف توكا»، أحد قادة قوات الحركة الشعبية/قطاع الشمال، التي تقاتل الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان -جنوب- والنيل الأزرق -جنوب شرق- منذ عام 2011.

وتشهد الحدود بين البلدين حالة عدم استقرار منذ منتصف ديسمبر الماضي، حين فوجئت قوة للجيش السوداني بهجوم مسلح استهدفها في جبل «طورية».

ونجحت الخرطوم من طرد «مليشيات إثيوبية» كانت تستولي على أراضي مزارعين سودانيين بمنطقة «الفشقة»، بعد طردهم منها بقوة السلاح، متهمة الجيش الإثيوبي بدعم تلك العصابات، وهو ما تنفيه أديس أبابا وتقول إنها «جماعات خارجة عن القانون».

وفي 31 ديسمبر الماضي أعلن وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين، سيطرة الجيش على كامل أراضي بلاده الحدودية مع إثيوبيا، في حين تتهم الأخيرة الخرطوم والجيش السوداني بالاستيلاء على 9 معسكرات داخل أراضيها منذ نوفمبر الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى