الأمة الثقافية

أول معرض للكتاب في مدينة “إدلب” السورية

لإعادة الحياة إلى المدينة التي تدهورت بسبب الحروب

 يحتضن المركز الثقافي بمدينة إدلب “معرض إدلب الأول للكتاب” الذي يستمر من الرابع حتى العاشر من الشهر الجاري، بهدف تشجيع الأهالي على القراءة وإعادة الألق إلى الحياة الثقافية في المدينة التي تهددها الحروب.

ويعتبر المعرض هو الأول من نوعه منذ سيطرة المعارضة السورية على مدينة إدلب في شمال غربي سوريا منذ أكثر من 6 سنوات، حيث تراجع النشاط الفكري والثقافي في المدينة على وقع المعارك وتبعات النزوح والاشتباكات.

ويشارك في المعرض 7 دور نشر تحت شعار “قارئ اليوم قائد الغد” بما يقارب 6 آلاف عنوان، كما يتخلل المعرض نشاطات ثقافية من أمسيات شعرية وحفل توقيع كتب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى