منوعات

أول حملة عالمية لتوعية المرأة في الحصول على المعلومات

 

تشارك مدينة عمان في أول حملة عالمية للتوعية بحق المرأة في الحصول على المعلومات بعد اختيار مركز كارتر مدينة عمان كواحدة من 13 مدينة حول العالم للمشاركة.

 

واوضح بيان صدر عن أمانة عمان اليوم الخميس، ان عمان تشارك في الحملة العالمية للترويج لحق المرأة في الحصول على المعلومات من خلال شعار “حملة إعلام المرأة يغير الحياة”، وتعتبر الحملة جهدا رياديا، يهدف للتأكيد أن المرأة تستطيع البحث والحصول على المعلومات المؤثرة من حكوماتها وتساهم بفاعلية في مجتمعاتها.

 

 

واختيرت عمان لتنضم لمركز كارتر في إطلاق هذه الحملة كونها ذات تأثير مباشر على حياة مواطنيها اليومية، ولكون المعلومات تمنح المرأة صوتا ذو معنى، وتزيد المعرفة عن الفرص الاقتصادية، والمشاركة في صنع القرار وتسهل وصول المرأة للخدمات العامة. وتطمح مدينة عمان من خلال مساهمتها في هذه الحملة إلى تحقيق أهدافها المرتبطة بتمكين المرأة وتسهيل فرص حصولها على المعلومات.

 

وتهدف الحملة، بشكل عام، لتعزيز معرفة المرأة بحقها في الحصول على المعلومة، مما يسهم في زيادة عدد النساء القادرات على تحصيل المعلومات الخاصة بالخدمات المتنوعة المقدمة لمجتمع عمان، ودعم جهود الحكومات المحلية في إيصال معلومات ذات قيمة لشريحة النساء بالمجتمع.

 

وسيتم استخدام وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي للتسويق للبرامج الموجهة للمؤسسات الحكومية ولمواطني مدينة عمان وتوفير فعاليات افتراضية ومنصات إلكترونية لمشاركة الأفكار والممارسات الفضلى بين المدن المشاركة في هذه الحملة.

 

يذكر أن العديد من المدن تقدمت للمركز للمشاركة في هذه الحملة وقد قامت لجنة مختصة باختيار 13 مدينة من المدن المتقدمة اعتمادا على التزامها بالشفافية والمساواة، علما أن المدن التي حظيت بالمشاركة بهذه الحملة هي ( اتلانتا /جورجيا، عمان /الأردن، بيونس ايرس/ الأرجنتين، كيب تاون/ جنوب أفريقيا، شيكاغو/ الينوي/ أميركا، كولومبو / سيريلانكا، دكا / بنغلادش، دبلن / إيرلندا، غواتيمالا، كمبالا / أوغندا، ليما /البيرو، مونروفيا / لايبيريا، ساو باولو/ البرازيل.

 

وستقوم مدينة عمان رسميا باطلاق الحملة في 8 آذار 2021، الذي يصادف يوم المرأة العالمي. ويعتبر مركز كارتر منظمة غير حكومية لا تهدف إلى الربح، تأسست عام (1982)، ويدير المركز مجلس أمناء يتألف من العديد من رجال الأعمال البارزين، والمربين، ومسؤولين حكوميين سابقين، وشخصيات بارزة، ومحبي الخير، ويقوم بالمساعدة على تحسين نوعية الحياة للناس في أكثر من 70 بلدا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى