الأخبارسلايدرسياسة

أول تعليق لزعيم سنة إيران حول التظاهرات الحاشدة  

 

زعيم سنة لبنان

 

دعا زعيم السنة في إيران، الشيخ مولوي عبدالحميد، اليوم الجمعة، حكومة طهران  للاستماع إلى أصوات المتظاهرين، مؤكدًا على حق الناس في التظاهر وإثبات حقوقهم.

 

وقال عبدالحميد في خطبة الجمعة، بمدينة زاهدان، مركز محافظة سيستان وبلوشستان، جنوب شرق إيران: “يجب أن يكون للناس حق التظاهر في إثبات حقوقهم”، مضيفًا، “هناك الكثير من البطالة، والكثير من الفقر، ويجب أن نكون جنبًا إلى جنب مع الناس، والتعرف على معاناتهم، والتعاطف معهم، وحل مشاكلهم”.

 

وأوضح، أن “هناك سلسلة من التظاهرات والاحتجاجات جارية في مدن عدة؛ من أجل أن تتمكن الحكومة من سماع أصوات الشعب، والاستماع إليها”.

 

وتتواصل الاحتجاجات لليوم التاسع على التوالي في عدة مدن إيرانية؛ مطالبة بإسقاط النظام الإيراني.

 

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة للنظام الإيراني والحكومة؛ بسبب الاستمرار في دعم تنظيمات متعددة، أبرزها حزب الله في لبنان والحوثي في اليمن، فيما تتجاهل دعم الشعب الذي يبلغ نحو 80 مليون نسمة، نصفهم من الفقراء.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى