أمة واحدة

الأردن:أهمية الوقف الإسلامي فى الحفاظ على الأمن المجتمعي

 

 

 

 

وقعت دائرة تنمية أموال الأوقاف ومديرية الأمن العام، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم لتأطير مجالات التعاون والتنسيق بين الطرفين في مجال توعية المواطنين بمفهوم الوقف الإسلامي الخيري.

 

ووقع المذكرة مدير عام دائرة تنمية أموال الأوقاف محمود الحديد، ومساعد مدير الأمن العام للإدارة والدعم اللوجيستي العميد الركن الدكتور معتصم ابو شتال، بحضور مدير ادارة الإفتاء والإرشاد الديني العقيد الدكتور سامر الهواملة وعدد من كبار ضباط الأمن العام والمعنيين من الدائرة.

 

وقال الحديد، إن تداعيات أزمة كورونا أظهرت الحاجة الى تعزيز التكافل الاجتماعي بكل صوره بين مختلف أبناء المجتمع الأردني، بالإضافة إلى انها أبرزت اهمية الوقف الإسلامي الذي يعتبر من أهم الصيغ الخيرية الإسلامية.

 

واضاف، ان الوقف الاسلامي يسهم في جميع الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والتنموية في المجتمع، إلى جانب الحفاظ على الأمن المجتمعي، وذلك بما اشتمل عليه هذا النظام الإسلامي الأصيل من محتوى إنساني تكافلي.

 

من جهته، قال العميد أبو شتال إن توقيع هذه المذكرة جاءت لتوحيد الجهود المبذولة والعمل بشكل مؤسسي مدروس وممنهج مع دائرة تنمية أموال الأوقاف من خلال إدارة الإفتاء والإرشاد الديني في مديرية الأمن العام، ما يسهم بدفع عجلة الاقتصاد الوطني والحد من مشكلتي الفقر والبطالة وتعزيز التكافل الاجتماعي وبما ينعكس إيجابا على تحقيق الاستقرار والأمن المجتمعي الذي تسعى إليه كافة مؤسسات الدولة الرسمية ومؤسسات المجتمع المحلي.

 

وبين الدكتور الهواملة أن البنود الأساسية للمذكرة تهدف لتقديم الإرشاد الديني وتوعية المواطنين بمفهوم الوقف الإسلامي ومدى انعكاسها على المجتمع المحلي، والتي تتضمن عدة محاور منها تقديم البرامج التثقيفية والتوعوية بما يحقق المعرفة بالأوقاف الإسلامية ودورها في المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى