الأخبارسلايدرسياسة

“أهان الأزهر وثوابته”.. الأوقاف المصرية توقف معمم أزهري أدّى أغنية لأم كلثوم

  

الاوقاف توقف مغني أم كلثوم
الاوقاف توقف مغني أم كلثوم

في تحد واضح للأزهر ومبادئة وثوابته ومخالفة لما ثبت في نفوس المصريين من هيبة للعلماء تغني معمم أزهري لأم كلثوم على مزمار وسط مذيعتان متبرجتان على احدي القنوات المصرية.

الواقعة أثارت حالة استياء على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقد الأزهر سلوك يونس، مؤكداً أنه أهان الزيّ الأزهري.

وزارة الأوقاف المصرية أكدت وقوف المغني وأحالته للتحقيق؛ بعدما أدّى أغنية لكوكب الشرق أم كلثوم على فضائية مصرية وهو يرتدي الزيّ الأزهري.

وكان الشيخ إيهاب يونس، الذي يعمل وإماماً وخطيباً لمسجد علي بن طالب التابع لإدارة أوقاف السلام، شمال القاهرة، قد غنّى أغنية “لسه فاكر لـ”أم كلثوم، على إحدى القنوات الفضائية وهو يرتدي زيه الأزهري.

وسيمثل الشيخ يونس للتحقيق بديوان عام الوزارة، بحسب الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بالوزارة.

وقال مرصد الأزهر، في بيان: إن الزيّ الأزهري “ارتبط في أذهان شعبنا وعالمنا الإسلامي بأنه زيّ علماء الدين وطلابه وأهل الفتوى، وبالتالي لا يتم ارتداؤه عند الغناء أو ممارسة الفنون حتى لو كانت هادفة وراقية”.

وطالب مرصد الأزهر من يحملون العمامة الأزهرية الالتزام بما يمليه هذا الزي من الاهتمام بأمور العلم الديني، وتبيانه للناس، والبعد عن ممارسة ما لم يألفه الناس من حاملي الزي.

وبين المرصد أن ارتداء الزي الأزهري أثناء الغناء يتنافى مع وقاره وهيبته واحترامه، التي ترسّخت في نفوس المسلمين، وارتبطت بصورة جليلة ومهيبة لعلماء الدين.

ورفض البيان “محاولات بعض وسائل الإعلام تشويه هيبة الزي الأزهري، وترسيخ صورة نمطية سلبية عنه لتمحو من قلوب الجماهير تلك المكانة والهيبة التي ترسّخت عبر قرون عديدة”.

مغرّدون انهالوا على خطوة الشيخ يونس واتهموه بالإساءة للزيّ الأزهري، ومحاولته استغلاله في لفت الأنظار إليه وتسليط الأضواء عليه، خاصة أنه صاحب فرقة إنشاد ديني مغمورة.

وقال أحد مساعدي الشيخ يونس إنه يقوم بالإنشاد الديني ويستعد لإقامة حفلات خارج مصر.

وشارك الشيخ بصوته في فيلم “الكنز”، الذي أخرجه شريف عرفة، من بطولة محمد رمضان، ومحمد سعد، وأحمد رزق، وهند صبري، وقدم 3 مقطوعات غنائية فيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى