الأخبارسلايدرسياسة

أنباء عن تعديل وزاري مرتقب في تونس يشمل 8 وزارات

أفادت صحيفة “الشروق” المحلية، في عددها الصادر اليوم السبت، أن رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، سيعلن عن تعديل وزاري اليوم، يشمل 8 وزراء، وذلك بعد 4 أشهر من نيل حكومته ثقة البرلمان.

ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية تأكيدها أن التعديل الوزاري سيشمل 3 وزراء تمت إقالتهم في وقت سابق، هم توفيق شرف الدين وزير الداخلية، ومصطفى العروي وزير البيئة، ووليد الزيدي وزير الثقافة، و 5 وزراء ما زالوا في مناصبهم، هم وزير الصحة فوزي مهدي، ووزير العدل محمد بوستة، ووزيرة الزراعة ”الفلاحة“ عاقصة البحري، ووزير التجهيز والإسكان كمال الدوخ، ووزيرة أملاك الدولة والشؤون العقارية ليلى جفّال.

وأضافت المصادر ذاتها أن الأسماء التي ستتولى حقائب وزارية في الحكومة ستكون كفاءات غير منتمية إلى الأحزاب السياسية، لكنها مرشحة من قبلها، وذلك لتقوية التنسيق بين رئيس الحكومة والأحزاب السياسية الداعمة لحكومته في البرلمان.

ويرى مراقبون أن الوزراء الذين من المرتقب أن يشملهم التعديل في الحكومة، هم في أغلبهم من المحسوبين على رئيس الجمهورية قيس سعيّد، وهو ما من شأنه أن يفاقم الصراعات بين رئيس الحكومة هشام المشيشي ورئيس الجمهورية قيس سعيّد.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد قد صرّح قبل تزكية الحكومة في البرلمان بيوم واحد، أنه من غير الجائز إجراء تعديل في تركيبة الحكومة بعد فترة قليلة من نيلها ثقة البرلمان.

ويختص رئيس الحكومة في تونس، بحسب البند 92 من الدستور، في تعيين الوزراء وإقالتهم، وهو مجبر على التشاور في الإقالات والتعيينات التي تشمل وزارتي الداخلية والدفاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى