الأخبارسلايدرسياسة

أمريكا: بيان يوليو وإعلان المبادئ أساس التفاوض في أزمة سد النهضة

أكدت واشنطن أن “إعلان المبادئ الموقع بين مصر واثيوبيا والسودان عام 2015، وبيان يوليو 2020 الصادر عن الاتحاد الإفريقي هما أساسان مهمان للمفاوضات بين الدول الثلاث بشأن سد النهضة الأثيوبي “.

جاء ذلك في بيان أصدرته المندوبة الامريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة ليندا توماس غرينفيلد فجر السبت.

وذكر البيان أن السفيرة غرينفيلد تحدثت هاتفيا مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدي واتفق الطرفان على أن “المفاوضات التي يقودها الاتحاد الإفريقي بين الدول الثلاث بخصوص سد النهضة ستكون موضوعية وموجهة نحو النتائج “.

وأضاف البيان أن الطرفين اتفقا أيضا على أن ” إعلان المبادئ لعام 2015 وبيان يوليو 2020 الصادر عن مكتب الاتحاد الإفريقي هما أسس مهمة لهذه المفاوضات”.

ودعا الاتحاد الإفريقي، في بيان يوليو، أطراف التفاوض إلى وضع اللمسات الأخيرة على نص ملزم حول ملء وتشغيل السد الإثيوبي الذي ينبغي أن يتضمن اتفاقية شاملة بشأن التطورات المستقبلية بخصوص نهر النيل الأزرق.

وفي مارس/أذار 2015 وقعت الدول الثلاث بالعاصمة السودانية الخرطوم، على إعلان مبادئ، يتضمن خارطة طريق مكونة من 10 نقاط للعمل المشترك بينها وتؤكد على عدم إضرار سد النهضة بمصالح مصر المائية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى