الأخبارسلايدرسياسة

أكثر من 1.4 مليون حاج وصلوا مكة عبر المنافذ الجوية والبرية والبحرية السعودية

حجاج يسجدون على أرض مطار السعودية شكراً لله فرحاً بالوصول لأداء مناسك الحج
حجاج يسجدون على أرض مطار السعودية شكراً لله فرحاً بالوصول لأداء مناسك الحج

أعلنت المملكة العربية السعودية عن وصول أكثر من 1.4 مليون حاج إلى المملكة عبر منافذها الجوية والبرية والبحرية ومن مختلف دول العالم لأداء فريضة الحج هذا العام.

وذكرت الادارة العامة للجوازات، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أن الحجاج يتلقون حاليا كافة الخدمات اللازمة لأداء نسكهم بكل يسر وطمأنينة.

وأشارت إلى أن منافذ المملكة شهدت زيادة في عدد ونسبة الحجاج القادمين والذي تجاوز‏ 350 ألف حاج عن عدد القادمين لنفس الفترة من العام الماضي وبنسبة قدرها 33 في المائة.

وأكدت أنها على “أتم الاستعداد لاستقبال ضيوف الرحمن في مختلف المنافذ والعمل وفق الخطة المعدة بالتعاون مع الجهات المعنية لتسهيل إجراءات وصولهم”.

وعلى غير العادة أظهرت صور تناقلتها، صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، استقبال الحجاج العراقيين في السعودية بالورود، في حالة تعتبر الأولى من نوعها وتغييرا في مواقف السلطات السعودية.

وأظهرت الصور التي نشرت على الفيسبوك، ارجال امن وموظفين سعوديين، وهم يستقبلون حجاجا عراقيين، بحفاوة منقطعة النظير واستقبال مميز، حيث قدمت للحجاج الورود عند وصولهم الى السعودية.

وشهدت العلاقات العراقية السعودية، تحسنا ملحوظا بعد تسنم حيدر العبادي لرئاسة الوزراء في العراق، حيث بعث العبادي بعد وفاة الملك عبدالله برقية تعزية إلى السعودية، ثم أصبح ثامر السبهان أول سفير تعينه المملكة في العراق، بعدما أعادت السعودية فتح سفارتها في بغداد في كانون اول 2015 بعد انقطاع 25 عاما، وزار وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بغداد في شباط 2017، وهي أول زيارة لوزير خارجية سعودي للعراق منذ 27 عام، وفي تموز 2017م أكد كاظم فنجان الحمامي وزير النقل العراقي إعادة فتح منفذي عرعر وجميمة الحدوديين مع السعودية في ايلول 2017م مع عيد الأضحى، كما سيتم إعادة تشغيل خط سكة الحديد بين السعودية والعراق.

وفي 30 تموز 2017م لبى مقتدى الصدر دعوى رسمية له لزيارة السعودية هي الأولى منذ أخر زيارة قام بها للرياض قبل 11 عاماً، وقد التقى بالأمير محمد بن سلمان، في جدة تم في اللقاء استعراض العلاقات السعودية العراقية، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى