آراءمقالات

أكثر من ربع مليون حسنة!

Latest posts by ربيع عبد الرؤوف الزواوي (see all)

أكثر من ربع مليون حسنة!..

إي والله..

فما القصة؟!..

 

لا أريد أن أعيد عليك فضائل سورة البقرة؛ فأنت تعرفها لا شكّ..

ولا أريد أن أذكر لك فضل قراءتها كل يوم؛ فهو أمر مشهور ومعروف ومجرّب..

لكني أريد أن ألفت نظرك الكريم إلى أمرين مهمين:

(((الأمر الأول))) هو أجرها وثواب قراءتها وعدد الحسنات التي تأخذها بسبب قراءتها إن شاء الله.. والذي يتجاوز ربع مليون حسنة..

فالسورة الكريمة عدد حروفها ٢٥٦١٣ حرفا، وأنت تعلم بنَصّ كلام حبيبك صلى الله عليه وسلم أن لك بكل حرف من القرآن حسنة، والحسنة بعشر أمثالها بنَصّ كتاب الله تعالى ((من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها))..

يعني لك بسورة البقرة ٢٥٦١٣٠ حسنة (مئتان وست وخسمون ألفا ومئة وثلاثون حسنة)..

ولا يزهد في تحصيل أكثر من ربع مليون حسنة كل يوم إلا مفرِّط أو محروم..

(((الأمر الثاني))) هو لماذا سورة البقرة بالذات؟ وقد أرسل إليّ بعض الفضلاء راغبين أن أكتب في ذلك.. وقال لي بعضهم صراحة: شمعنى سورة البقرة؟!.. ووعدته بالرد وهذا أوانه..

https://www.facebook.com/rabie.alzawawi/posts/3494025490689159

أقول: لأن سورة البقرة:

١- شملت من الأحكام ما لم تشمله سورة غيرها؛ فقد تناولت أحكام الصلاة، والزكاة، والصيام، والحج، والخِطبة، والزواج، والحيض، والطهارة، والإيلاء، والرضاعة، والفطام، والطلاق، والرجعة، والنفقة، واليتيم، والإنفاق، والقتل، والقتال، والقصاص، والجهاد، والخمر، والميسر، والإخلاص، والرياء، والتقوى، والرِّبا، والدَّيْن، والشهادة، والأمانات..

٢- اشتملت على بيان أقسام الناس الثلاثة؛ مؤمنون وكفار ومنافقون.

٣- اشتملت على قصة بداية الخلق، وتفصيل قصة خلق أبينا آدم عليه السلام أبو البشر.

٤- اشتملت على قصص بني إسرائيل، ووضعت بين أيدينا كل طبائعهم ومواقفهم وحيلهم وغرائبهم..

٥- أطول سورة في كتاب الله.

٦- اشتملت على أطول آية في القرآن وهي آية الدَّيْن.

٧- اشتملت على أفضل آية في كتاب الله وهي آية الكرسي.

٨- اشتملت على آيتين من قرأهما في ليلة كفتاه؛ وهما آخر آيتين فيها، كما قال المعصوم صلى الله عليه وسلم.

٩- تناولت فضل الإنفاق بما يجعل قارءها كريما محبا للإنفاق.. وإني لأجزم بأن من يقرأ سورة البقرة وتَمُرّ آيات الإنفاق التي في أواخرها على قلبه..يستحيل أن يكون بخيلا أو شحيحا بالنفقة في وجوه الخير والبرّ.. وهذا والله عين الفلاح؛ فإنه((من يوق شُحّ نفسه فأولئك هم المفلحون)).

١٠- اشتملت على آخر آية نزلت من كتاب الله؛ ((واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله..))..

والله ولي التوفيق..

وهو وحده صاحب كل نعمة وفضل..

#سورة_البقرة_لماذا؟

https://www.facebook.com/rabie.alzawawi/posts/2745150538909995

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى