الأخبارسياسة

أكار: لا نعترف بضم روسيا للقرم وأوكرانيا شريك استراتيجي

في تصريحات قد تقود العلاقات التركية الروسية لمحطة توتر جديدة دعا وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار”، موسكو وكييف، الثلاثاء، إلى حل التوترات في أسرع وقت ممكن، وتعهد بدعم جهود السلام بين البلدين.

وأبدى “أكار” استعداد أنقرة لتقديم الدعم لمساعدة الجانبين على حل الوضع بأسرع ما يمكن بالطرق السلمية.

وقال: “نحن نراقب الوضع عن كثب، لقد أصدرنا بالفعل، نيابة عن الدولة، بيانات حول أمن (أوكرانيا) وسلامة أراضيها”.

وتابع: “تركيا لا تعترف بضم شبه جزيرة القرم وتراقب عن كثب كيفية معاملة تتار القرم. نحن ندعم أسرع حل ممكن للتوترات بين روسيا وأوكرانيا”، مشيرا إلى أن “أوكرانيا هي الشريك الاستراتيجي لتركيا”.

 

والإثنين، اجتمعت لجنة الناتو وأوكرانيا في بروكسل لمناقشة ما يعتبرانه “الحشد العسكري الروسي في أوكرانيا وحولها” وتصعيد الوضع في منطقة دونباس.

وأدان الأمين العام لحلف “الناتو”، “ينس ستولتنبرج” الوجود الروسي في شبه جزيرة القرم، التي أعيد توحيدها مع روسيا بعد استفتاء يراه الاتحاد الأوروبي غير شرعي، ودعا موسكو مرة أخرى إلى الالتزام باتفاقيات مينسك.

كان الرئيس الاوكراني زيلنيكسي قد زار تركيا خلال الاسبوع الماضي والتقي الرئيس اردوغان وهي الزيارة التي اغضبت روسيا بشدة باعتبارها انحياز لاوكرانيا في الصراع الدائر مع روسيا في شرق اوكرانيا وتحديد في إقليم دونباس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى