الأخبارسياسة

أفغانستان حركة طالبان تسيطر على منطقتين شمال البلاد

 

أفاد مسؤولون أفغان ، اليوم السبت، أن عناصر حركة “طالبان” سيطروا على منطقتين شمالي أفغانستان، بعد اشتباك عنيف مع القوات الحكومية.

صرح نائب رئيس مجلس ولاية “جوزجان”، عمرو الدين دانيشجو، إن مركز منطقة “مرديان” في “جوزجان” سقط في يد عناصر طالبان حسبما نقلت قناة “طلوع نيوز” الأفغانية.

وأشار إلى أن قتل 16 فردا من قوات الأمن، وأسر 14 آخرون على أيدي طالبان في اشتباكات بالمنطقة.

ولم يصدر المسؤولون في جوزجان أي تعليق على سقوط المنطقة في يد طالبان، حسب المصدر نفسه.

وفي السياق، أفاد عضو مجلس ولاية “فارياب”، عبد الأحد علي بيك، أن طالبان تمكنت من السيطرة على مركز منطقة “خواجه سابز بوش”، بولاية “فرياب”، مساء الجمعة.

وأضاف أن “قائد قوات الأمن في فارياب، استسلم لحركة طالبان مع أفراده، لعدم تلقيهم الدعم”.

وخلال الشهرين الماضيين، سقطت أكثر من 30 منطقة في يد طالبان، حسب القناة الأفغانية.

وحدد الرئيس الأمريكي جو بايدن 11 سبتمبر المقبل موعدا نهائيا لسحب جميع القوات من أفغانستان، إذ تصر “طالبان” على انسحاب القوات الأجنبية لإنهاء حرب استمرت 20 عاما، كلفت واشنطن حوالي 2.2 تريليون دولار، وأسفرت عن مقتل 2400 عسكري، وفقا لمشروع تكاليف الحرب في جامعة براون الأمريكية.

وتعاني أفغانستان حربا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم “طالبان”، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه في الولايات المتحدة.

وأسفرت المفاوضات بين واشنطن وحركة “طالبان”، بوساطة قطرية، عن توقيع اتفاق تاريخي أواخر فبراير 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى