الأخبارسلايدرسياسة

أفغانستان تعلن من جانب واحد وقفا للنار مع طالبان

أفغانستان تعلن من جانب واحد وقفا للنار مع طالبان

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني اليوم الخميس، وقفا مؤقتا لإطلاق النار والعمليات الأمنية ضد حركة “طالبان” بمناسبة قرب حلول عيد الفطر.

وقال غني في بث مباشر عبر صفحة الفيسبوك الخاصة بالقصر الرئاسي: “مع إعلان وقف إطلاق النار، نعكس رغبة الحكومة وإرادة الشعب في التوصل إلى حل سلمي للصراع الأفغاني”، بحسب قناة “طلوع نيوز” المحلية.

وأوضح الرئيس الأفغاني أن “وقف إطلاق النار سيبدأ الاثنين الموافق 27 من شهر رمضان (ليلة القدر)، وسيتواصل حتى خامس أيام عيد الفطر (في الفترة الممتدة بين 11 و19 يونيو / حزيران الجاري).

وأكد غني أن هذا القرار غير المسبوق يأتي استجابة للفتوى التاريخية الصادرة عن مجلس العلماء الأفغان، والتي تحرّم الحرب والهجمات الانتحارية من ناحية، وتدعو لعقد مباحثات سلام من ناحية أخرى.

واجتمع، الأحد والاثنين، أكثر من ألفي عالم دين من أنحاء أفغانستان، في سرادق (خيمة كبيرة) “لويا جيركا” (المجلس الأعلى للقبائل)، لشجب الصراع الدائر منذ سنوات.

وأصدر العلماء المسلمون فتوى بتحريم التفجيرات الانتحارية، وطالبوا حركة “طالبان” بإعادة السلام ما سيسمح للقوات الأجنبية بمغادرة البلاد.

وبعد ساعة على نشر هذه الفتوى التي بثت مباشرة على التلفاز، فجر انتحاري يستقل دراجة نارية نفسه غربي كابل بمكان تجمع علماء الدين المسلمين، في هجوم أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عنه، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا بينهم 7 من علماء الدين، وإصابة 20 آخرين.

وتشهد أفغانستان مواجهات شبه يومية بين عناصر الأمن والجيش الأفغاني من جهة، ومقاتلي طالبان من جهة أخرى، تسفر عن سقوط قتلى من الطرفين، فضلا عن عمليات جوية تنفذها الطائرات الأفغانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى