منوعات

أعراض متحور “دلتا بلس” عند الأطفال وطرق الوقاية

يقول موقع “هيلث لاين” الأمريكي، إن إحصائية أعدتها أكاديمية طب الأطفال الأمريكية كشفت إصابة نحو 94 ألف طفل بفيروس كورونا، في أسبوع واحد.

وذكرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن سلالة “دلتا” هي أكثر عدوى بمقدار الضعف من سلالات كورونا الأخرى، مشيرا إلى أن أعراضها تكون أكثر حدة، خاصة على الأطفال، الذين لا يحصلون على اللقاحات المضادة للفيروس.

وبحسب أبحاث علمية في جامعة “يل” الأمريكية، فإن السعال وفقدان حاسة الشم من أخف أعراض الإصابة بـ “دلتا”، بينما يكون الصداع وسيلان الأنف والحمى، يعد من أشد الأعراض، التي تسببها سلالة “دلتا بلس” عندما تصيب الأطفال.

ويقول مايكل  جروسو، رئيس قسم الأطفال بمستشفى “هنتنغتون” في نيويورك، إن الحمى والسعال وسيلان الأنف والطفح الجلدي من أهم الأعراض.

ولفت إلى أن السلالة الجديدة “دلتا” لها أعراض واسعة على الأطفال، على خلاف السلالات السابقة، وأبرزها:

*الصداع الشديد واحمرار في العين.

*آلام البطن وضيق في منطقة الصدر.

*الشعور بالإرهاق والخمول.

*انخفاض ضغط الدم.

*القيء وآلام الرقبة.

وشدد الطبيب الأمريكي على أهمية ملاحظة أي تغير على حالة الطفل وفي حالة اكتشاف بعض هذه الأعراض، إجراء التحاليل اللازمة للكشف عن احتمال الإصابة بفيروس كورونا من عدمه.

متى يمكن إجراء اختبار كورونا للطفل؟

إذا ظهرت أي من أعراض الإصابة بالمرض على طفلك، فيجب عليك إجراء اختبار الكشف عن الإصابة بمتحور “دلتا بلس”.

وأبرز الأعراض التي يجب الانتباه لها هي أعراض الجهاز التنفسي، بحسب موقع “هيلث لاين”، الذي أشار إلى أهمية عزل الطفل حتى تختفي الأعراض إذا ثبت إصابته بكورونا.

متى يصبح الطفل مؤهلا للحصول على لقاحات كورونا؟

يقول الموقع إن الولايات المتحدة الأمريكية فيها نحو 50 مليون طفل تقل أعمارهم عن 12 عاما، وجميعهم غير مؤهلين للحصول على التطعيم.

ولفت الموقع إلى أن شركتي “فايزر” و”بوينتك”، أجرتا دراسة للتعرف على العمر الذي يجعل الطفل مؤهلا لأخذ لقاحات فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يتم نشر نتائج تلك الدراسة في سبتمبر/ أيلول المقبل، بحسب ما ذكرته شركة “فايزر” لشبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية.

ولفت الموقع إلى أن تلك الدراسة شملت 4 آلاف و600 طفل من 3 شرائح عمرية، بينما أجرت شركة “موديرنا” دراسة على هذا الأمر شملت 6 آلاف و700 طفل.

ويقول الموقع إنه حتى الآن لم يتم تحديد متى يمكن للأطفال أخذ لقاحات فيروس كورونا، مضيفا: “لهذا السبب فإن الوقاية هي أفضل وسيلة في الوقت الحالي لحماية الأطفال من الإصابة بمتحور دلتا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى