الأخبارسياسة

أشتيه يطالب بلجم الهجمة الاستيطانية وإرهاب المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني

وتيرة الاستيطان الصهيوني تتسارع في فلسطين
أشتيه يطالب بلجم الهجمة الاستيطانية وإرهاب المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية بوقف إرهاب المستوطنين بحق أبناء الشعب ولجم الهجمة الاستيطانية غير المسبوقة التي تشنها إسرائيل لتقويض حل الدولتين.

 

وقال في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء: “قرار الحكومة الإسرائيلية إنشاء 760 وحدة استيطانية، يدل ليس فقط على سباق الزمن الذي تقوم به إسرائيل مع الإدارة الأمريكية المنتهية ولايتها، بل إنها تستقبل الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بهذه الحزمة من المشاريع الاستيطانية”.

 

وأعرب اشتية عن أمله في أن تبذل الإدارة الأمريكية الجديدة كل جهد ممكن، من أجل لجم هذه الهجمة الاستيطانية غير المسبوقة التي تقوم بها إسرائيل، سواء كان ذلك في مدينة القدس وما حولها، أو في بقية الأراضي الفلسطينية.

 

وأكد على ضرورة أن يقف العالم بكل جدية أمام مسؤولياته وأن يحمي مشروع حل الدولتين الذي يحظى بإجماع دولي.

 

وأشار إلى أن “هذه الهجمة ترافقها هجمة أخرى تتعلق بإرهاب المستوطنين، وما جرى في قرية مادما بحق الطفلة حلا القط (11 عاما) هو نموذج يتكرر بشكل يومي بكامل الأراضي الفلسطينية، والاعتداء ليس فقط على الأطفال، ولكنه يطال معظم مقدرات شعبنا”.

 

وطالب اشتية بالإفراج الفوري عن الطفل المقدسي عبد الرحمن البشيتي (15 عاما)، المصاب بأمراض مزمنة، وقد تعرض في سجون الاحتلال إلى أقسى أنواع التعذيب.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى