اقتصادالأخبار

أسواق المال العربية.. تباين ملحوظ بأولى جلسات 2018

بورصة أبوظبي

صعدت 6 بورصات عربية في نهاية تداولات، اليوم الثلاثاء، مستفيدة بشكل رئيس من صعود الأسهم الكبرى، بينما هبطت أسواق الكويت والبحرين والسعودية، وسط ضغوط بيع لجني الأرباح.

وقال أحمد يونس، رئيس الجمعية العربية لأسواق المال، ومقرها مصر: كان هناك نشاط قوي في أداء البورصات العربية، خصوصاً الإمارات ومصر لكن ما تزال مستويات السيولة ضعيفة.

وأضاف يونس: في المقابل هبطت أسواق الكويت والبحرين والسعودية مع تعرضها لعمليات بيع هدفها جني الأرباح، بعد مكاسبهم المحققة في العام المنصرم.

وجاءت بورصة دبي في صدارة الأسواق الرابحة، مع ارتفاع مؤشرها العام بنسبة 1.22 بالمائة وهي أكبر وتيرة صعود يومية منذ منتصف يوليو الماضي، ليصل إلى 3411 نقطة بدعم رئيس من مكاسب سهمي “إعمار العقارية” و”بنك دبي الإسلامي”.

فيما زادت بورصة العاصمة أبوظبي بوتيرة أقل بلغت 0.99 بالمائة، إلى 4441 نقطة محققة أعلى مستوياتها في شهرين، مع ارتفاع سهم “بنك أبوظبي الأول” و”الدار العقارية”.

وصعدت بورصة قطر بنسبة 1.14 بالمائة إلى 8620 نقطة، وسط تحسن أداء الأسهم القيادية يتصدرها “مصرف الريان” بمكاسب 2.41 بالمائة و”بنك قطر الوطني” بنسبة 0.87 بالمائة و”صناعات قطر” بنحو 0.82 بالمائة.

وزادت بورصة مسقط بنسبة 0.22 بالمائة إلى 5093 نقطة، مع ارتفاع أسهم “الجزيرة للخدمات” بنسبة 5 بالمائة و”الأسماك العمانية” بنسبة 4.73 بالمائة و”الأنوار القابضة” بنسبة 3.42 بالمائة.

وصعدت بورصة الأردن بنسبة 0.1 بالمائة إلى 2129 نقطة مع ارتفاع أسهم القطاع المالي والصناعي والخدمي بنسب بين 0.09 بالمائة و0.13 بالمائة.

وصعدت بورصة مصر مع ارتفاع مؤشرها الرئيسي “إيجي أكس 30″، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 0.03 بالمائة إلى 15023 نقطة بدعم عمليات شرائية للمؤسسات الأجنبية.

في المقابل، انخفضت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة، وهبط المؤشر السعري بنسبة 1.49 بالمائة إلى 6312 نقطة، وتراجع المؤشر الوزني بنسبة 0.25 بالمائة إلى 400 نقطة، فيما أغلق مؤشر “كويت 15″، للأسهم القيادية، خاسراً 0.25 بالمائة إلى 912 نقطة.

ونزلت بورصة البحرين بنسبة 0.73 بالمائة إلى 1322 نقطة بضغوط من هبوط أسهم البنوك يقودها “مصرف السلام” بنسبة 4.39 بالمائة و”الأهلي المتحد” بنسبة 2.86 بالمائة و”البحرين والكويت” بنحو 1.93 بالمائة.

وتراجعت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع انخفاض مؤشرها الرئيسي “تأسي” بنسبة 0.31 بالمائة إلى 7171 نقطة مع هبوط بعض القياديات في قطاعي المصارف والمواد الأساسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى