الأخبارسلايدرسياسة

أسعار النفط تتكبد خسائر أسبوعية تزيد عن ٥%

استقرت أسعار النفط، اليوم الجمعة، مبتعدة عن أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر، لكن لا تزال في طريقها لتكبد خسارة أسبوعية تزيد عن خمسة في المئة.
وأدت عمليات الإغلاق الجديدة في البلدان التي تواجه حالات متزايدة من سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا إلى إضعاف توقعات الطلب على الوقود.
كما نال عزوف المستثمرين بصورة عامة عن المخاطر من النفط مع ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر بفضل مؤشرات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي يفكر في تقليص برنامجه للتحفيز هذا العام
وقال محللو السلع الأولية لدى ”إيه.إن.زد“ في مذكرة، إن ”القيود المتزايدة على التنقلات تثير مخاوف بشأن الطلب على النفط“.
وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 24 سنتا، بما يعادل 0.4 بالمئة، إلى 66.69 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:35 بتوقيت غرينتش، بعدما نزلت 2.6 بالمئة أمس الخميس لأقل مستوى إغلاق منذ أيار/مايو.
وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي الوسيط تسليم سبتمبر/ أيلول والمقرر أن ينتهي أجلها اليوم الجمعة 38 سنتا، بما يعادل 0.6 بالمئة، إلى 64.07 دولار للبرميل بعدما تراجعت 2.7 بالمئة يوم الخميس.
وصعد عقد تشرين الأول/أكتوبر الأكثر نشاطا 26 سنتا إلى 63.76 دولار للبرميل.
وفرضت الصين قيودا جديدة في ظل سياستها الخاصة بفيروس كورونا، والتي تقضي بعدم السماح بأي حالات إصابة، مما أثر على سلاسل الشحن والتوريد العالمية، وفرضت الولايات المتحدة والصين قيودا متبادلة على طاقة رحلات الطيران.
في غضون ذلك، أدى تفشي السلالة دلتا في أستراليا ونيوزيلندا إلى فرض إجراءات عزل عام صارمة.
وكانت أسعار النفط تراجعت، أمس الخميس، للجلسة السادسة على التوالي، لتصل إلى مستويات منخفضة لم تشهدها منذ مايو، وسط إحجام من المستثمرين بسبب مخاوف بشأن ضعف الطلب العالمي مع ارتفاع حالات كوفيد-19 وعلى خلفية ارتفاع الدولار الأمريكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى